Accessibility links

مقتل ستة وإصابة 80 في انفجار وسط العاصمة التركية أنقرة


قتل ستة أشخاص، بينهم باكستاني واحد وجرح حوالي 80 شخصا الثلاثاء في انفجار في منطقة تجارية في وسط العاصمة التركية أنقرة وصفه رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان بالاعتداء الوحشي.
ورفض أردوغان الرد على الصحافيين حول أسئلة تتعلق بدلائل محتملة تملكها الشرطة حول منفذي الاعتداء.

ودعا أردوغان الشعب التركي إلى الوحدة، وحث الأسرة الدولية على وضع أسس موحدة لمكافحة دولية للإرهاب.

وقال اردوغان للصحافيين خلال تفقده مكان الاعتداء إن أربعة أتراك وباكستانيا قتلوا في الانفجار، وذكرت وكالة أنباء الأناضول أن شخصا سادسا قتل متأثرا بجروحه في المستشفى.
وأشارت الوكالة إلى أن عدد الجرحى بلغ 79 بينهم ثمانية في حالة حرجة. وأشار رئيس الأركان في الجيش التركي يشار بويوكانيت من جهته إلى عدم حصول توقيفات بعد، معتبرا أن العملية من صنع مجموعة إرهابية منظمة، وأشار أن مدنا أخرى في البلاد قد تستهدف باعتداءات مماثلة.

وقال شرطي في مكان وقوع الانفجار لوكالة فرانس برس إن قنبلة وضعت في موقف للحافلات كان يعج بالناس في شارع انافارلاتار الواقع في حي تجاري في أنقرة في ساعة تشهد إقبالا كثيفا بعد الظهر. وتم تطويق المكان على الفور.

وأفادت مصادر في الشرطة لوكالة الأناضول أن خبراء في المتفجرات سيحددون نوعية العبوة المستخدمة في الانفجار وما إذا كان الانفجار ناتجا عن عملية انتحارية.

وذكرت محطة "ان تي في نيوز" التلفزيونية الإخبارية نقلا عن الشرطة ان القنبلة قد تكون مصنوعة من مواد متفجرة بلاستيكية غالبا ما يستخدمها المتمردون الأكراد في تركيا. وتحاول السلطات التركية وضع حد لأنشطة حزب العمال الكردستاني الذي يقود منذ 1984 معركة ضد القوى الأمنية التركية في جنوب شرق البلاد ذي الغالبية الكردية، من أجل الحصول على الاستقلال.

ويأتي هذا الانفجار فيما تستعد تركيا لانتخابات تشريعية مبكرة في تموز/يوليو دعت إليها الحكومة اثر أزمة سياسية بين العلمانيين والقوى المنبثقة عن التيار الإسلامي حول من سيكون الرئيس الجديد للجمهورية.
XS
SM
MD
LG