Accessibility links

logo-print

البابا بنديكت يقول ان تبشير الهنود الاميركيين لم يتضمن اي ضغينة


اعترف البابا بنديكت السادس عشر الأربعاء أنه لا يمكن تجاهل الظلمات التي رافقت استعمار أميركا اللاتينية أو نسيان الآلام والجور الذي لحق بشعوبها.

وكان البابا قد أعلن في الـ13 من الشهر الجاري أمام أساقفة أميركا اللاتينية الذين اجتمعوا في اباريسيدا البرازيلية أن تبشير الهنود الأميركيين لم يتضمن في أي وقت من الأوقات أي ضغينة لثقافات ما قبل كولومبوس كما لم تفرض أي ثقافة غريبة.

وأثارت هذه التصريحات موجة من الاستنكار في صفوف ممثلي السكان الأصليين. وطالب الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز البابا بتقديم اعتذار.
XS
SM
MD
LG