Accessibility links

logo-print

سولانا يدعو إلى دعم حكومة السنيورة في الظروف الحالية على الصعيدين السياسي والاقتصادي


دعا خافير سولانا، المسؤول عن السياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي إلى ضرورة تقديم الدعم للحكومة اللبنانية في مواجهاتها مع تنظيم فتح الإسلام في مخيم نهر البارد للاجئين الفلسطينيين.
وقال خلال مؤتمر صحافي عقده في القاهرة بعد لقائه الرئيس حسني مبارك:
"ينبغي علينا تقديم الدعم لرئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة. كما ينبغي علينا الإعراب عن تأييدنا للدعم الذي قدمه جميع القادة وجميع الأحزاب السياسية المختلفة في لبنان لقواتهم المسلحة عند تعرضها للهجوم.
وهناك طرق مختلفة لمساندة رئيس الوزراء اللبناني، فنحن نقدم له الدعم السياسي والاقتصادي بالإضافة إلى وجود قوات اليونيفيل المنتشرة في جنوب لبنان، وهي مؤلفة في معظمها من قوات أوروبية".

وأعرب سولانا أيضا عن قلقه إزاء تردي الأوضاع الإنسانية للاجئين الفلسطينيين:
"نشعر بالقلق أيضا إزاء الأوضاع الإنسانية في مخيمات اللاجئين، ونحن نشارك بتقديم المساعدات في المخيمات من خلال وكالات الأمم المتحدة. ونشعر بالقلق أيضا من تصرفات الجماعات المسلحة، ونطالب بأن يكون الرد عليها بطريقة لا تتناقض مع الطرق الإنسانية المتعارف عليها، سواء أكان ذلك في لبنان أو في إسرائيل".
XS
SM
MD
LG