Accessibility links

القائمة العراقية تستمر في مقاطعتها لجلسات مجلسي الوزراء والنواب


تتواصل المساعي لعقد مؤتمر يجمع الفرقاء بعد تصاعد حدة الخلاف بين ابرز تكتلين في الحكومة العراقية وهما ائتلاف دولة القانون والقائمة العراقية.

وقد أكدّت القائمة العراقية استمرار مقاطعتها لجلسات مجلسي الوزراء والنواب حتى تحقيق مطالبها.

وأشار النائب حيدر الملا المتحدث باسم القائمة العراقية إلى تواصل اجتماعات العراقية للبحث عن مخرج للازمة التي تمر بها البلاد ويضيف لـ "راديو سوا":

"الانعقاد مستمر والمناقشات مستمرة وهناك تواصل مع بقية الشركاء داخل العملية السياسية من أجل إيجاد حلول ناجحة للأزمة السياسية الخانقة التي تعصف بالبلاد والتي نعتبرها من أصعب الأزمات التي مرت على العملية السياسية من عام 2003 إلى حد يومنا هذا. إلى حد الآن لم يتبلور موقفنا ونحن في إطار مباحثات ومناقشات. من المؤكد أنه لا يمكن الاستمرار بمنهجية التفرد في السلطة المتبعة من قبل الحزب الحاكم أو إبقاء الوضع على ما هو عليه".

ووصف النائب فالح عبد الحسن سكر عن ائتلاف دولة القانون، قرار القائمة العراقية استمرار المقاطعة بأنه رسالة سلبية وتعطيل متعمد للعملية السياسية ،ويضيف لـ "راديو سوا": "الهدف واضح وهو تعطيل العملية السياسية وفي الحقيقة كنا نتمنى أن لا يكون موقف الأطراف العراقية في التعطيل وإفشال العملية السياسية. في الحقيقية، ومع كل الأسف نلاحظ أن هناك بعض الكتل السياسية تنتهج أجندات والهدف منها هو عدم أخذ العراق الدور الريادي في المنطقة وأن يكون مصدر إشعاع للديموقراطية. في الحقيقة نحن ننظر إلى إخواننا في القائمة العراقية إلى الرجوع عن موقفهم والتوجه إلى مجلس النواب وعدم تعطيل مجلس النواب، لذلك هذه هي رسائل خاطئة ورسائل سلبية إلى الشارع العراقي والى الإقليم والعالم كله".

تفجير انتحاري في حي الزعفرانية

ميدانيا، قتل ثمانية وعشرون شخصا على الأقل وأصيب خمسون بجروح في اعتداء بسيارة مفخخة وقع صباح الجمعة خلال تشييع جنازة في حي الزعفرانية في بغداد، بحسب ما أفاد مصدر طبي.

وقال المصدر إن الانفجار وقع خارج مستشفى فيما كان حوالي 150 شخصا متجمعين للمشاركة في جنازة ثلاثة أشخاص قتلوا مساء الخميس برصاص مسلحين في بغداد.

وكان بين القتلى أربع نساء على الأقل، فيما أكد مسؤول في وزارة الداخلية الهجوم موضحا أن انتحاريا فجر سيارة مليئة بالمتفجرات مستهدفا الجنازة.
XS
SM
MD
LG