Accessibility links

logo-print

واشنطن تعتزم منح الأمم المتحدة دورا أكبر في العراق لتقليص وجودها العسكري


نقلت صحيفة غارديان البريطانية الأربعاء عن مصدر رفيع المستوى في الإدارة الأميركية أن الولايات المتحدة تعتزم تشجيع مشاركة اكبر للأمم المتحدة في العراق لتتمكن من تقليص وجودها العسكري فيه، وذلك بعد فشل خططها المتتابعة في البلد.

وأضافت الصحيفة أن الخطط الأميركية تنص على منح دور أكثر أهمية لمجلس الأمن الدولي واليابان ودول الاتحاد الأوروبي، إضافة إلى دول الجوار العراقي في تحديد أولويات هذه البلاد.
ونقلت الصحيفة عن مصدر لم تكشف عن هويته، وقدمته على أنه قريب من الإدارة الأميركية، قوله إن خطة الإدارة الأميركية تدعو إلى التقدم على عدة جبهات.

وأوضح المصدر أن هناك أولا خطة دولية للحصول على الدعم السياسي والاقتصادي والعسكري للحكومة والدولة العراقية، خاصة من خلال التوجّه إلى الأمم المتحدة والطلب من قيادة الأمم المتحدة لتحل مكان قيادة التحالف الأميركي.

وأضاف المصدر انه على المستوى الإقليمي هناك دبلوماسية تهدف إلى حشد جهود مزيد من الجيران العرب ليكون مفهوما أن دولا مثل السعودية يجب أن تدعم رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، قبل أن يصبح أمامه خيار واحد هو التحالف التام مع إيران.

وتابع المصدر، أنه في المستوى الدولي تتمثل الخطة بالنسبة إلى القوات الأميركية في المساعدة على عزل التكفيريين الإسلاميين وفصل السنة عن التمرد واحتواء العناصر المتشددة في جيش المهدي ووقف عمليات التسلل الإيرانية عبر سوريا للقوات والعتاد.

وأشار المصدر إلى أن الولايات المتحدة يمكن أن تبرم اتفاقا مع رجل الدين مقتدى الصدر بهدف تأمين انتقال منظم للسلطة.

XS
SM
MD
LG