Accessibility links

انديبندنت: العراق في طريقه لمنافسة أفغانستان في زراعة المخدرات


أفادت صحيفة انديبندنت البريطانية الأربعاء أن الفلاحين في جنوب العراق بدأوا بزراعة الخشخاش الذي يستخرج منه الأفيون في حقولهم للمرة الاولى بما يثير المخاوف من أن يصبح العراق منتجا كبيرا للمخدرات مثله مثل أفغانستان.

وتشير الصحيفة في تقرير بعث به مراسلها باتريك كوكبيرن من بغداد، ونشرته في عددها الصادر الأربعاء إلى أن المزارعين على طول نهر الفرات حتى غرب مدينة الديوانية توقفوا عن زراعة الرز الذي تشتهر به مناطقهم والمسمى "بالشلب" وشرعوا بدلا عن ذلك بزراعة الخشخاش لاستخراج مخدر الافيون منه.

ويشير مراسل الصحيفة البريطانية الى أن زراعة الخشخاش في الديوانية ما زالت في بداياتها، إلا أن سيطرة الميليشيات الشيعية المسلحة على الديوانية يحد من قدرة الحكومة على بسط سيطرتها على أحيائها.

ويلفت التقرير الانتباه إلى أن السومريين الذين سكنوا جنوب العراق قبل ما يزيد عن 5400 سنة كانوا يزرعون نبتة الخشخاش ويسمونها نبتة المتعة، وقد عثر في مدينة الديوانية على رقم طينية لطريقة صناعة هذا المخدر.

ويختتم مراسل صحيفة انديبندنت البريطانية في تقريره من بغداد بالقول إن بداية زراعة الخشخاش لاستخراج مادة الافيون في الديوانية تؤشر إلى أن بعض العصابات العاملة في هذا المجال وجدت أن اتباع المثال الأفغاني يمكن أن يؤدي إلى جني أموال طائلة، مؤكدا أن أرباحها من الأفيون تفوق بكثير أرباح زراعة الشلب، الأمر الذي يشجعها وربما يشجع كثير من الفلاحين ايضا على زراعة الخشخاش الذي يستخرج من الافيون، هذا "المحصول الجديد"، على حد تعبير المراسل.

XS
SM
MD
LG