Accessibility links

logo-print

الولايات المتحدة تؤكد دعمها للرئيس الباكستاني وتطالبه ببذل مزيد من الجهود لمكافحة الإرهاب


أكدت الولايات المتحدة الخميس دعمها القوي للرئيس الباكستاني برويز مشرف وطالبته ببذل مزيد من الجهود للقضاء على فلول طالبان وتنظيم القاعدة.

وقال مساعد وزيرة الخارجية الأميركية نيكولاس بيرنز في تصريحات له الخميس إن بلاده تدعم حكومة الرئيس مشرف بقوة، لكنه دعا إسلام أباد إلى بذل مزيد من الجهود لمكافحة أعمال العنف التي تقوم بها المجموعات الإرهابية في الحدود الأفغانية.

غير أن المحللين يعتبرون أن الولايات المتحدة التي ضخت مليارات الدولارات إلى نظام برويز مشرف، تبدو مكبلة وسط نزاع دموي في باكستان التي تخوض سباقا نوويا مع الهند.

ومنذ اعتداءات الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول عام 2001، تلقت باكستان مساعدات أميركية بقيمة عشرة مليارات دولار خصص جزء كبير منها لتمويل عمليات مكافحة الإرهاب على طول حدودها مع أفغانستان.

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز الأحد الماضي أن المساعدات الأميركية استمرت على الرغم من قرار مشرف قبل ثمانية أشهر وقف الدوريات في المنطقة الحدودية حيث ينشط مقاتلو طالبان والقاعدة.

يأتي ذلك فيما تواجه حكومة الرئيس مشرف ضغوطا شديدة من أحزاب المعارضة والسلطة القضائية، بعد قرار مشرف إقالة رئيس المحكمة العليا افتخار شودري.
XS
SM
MD
LG