Accessibility links

logo-print

الإيطاليون الأكثر تقدما في السن بين دول الاتحاد الأوروبي


أفاد المعهد الوطني الايطالي للإحصاء في تقريره السنوي أن سكان ايطاليا هم الأكثر تقدما في السن بين دول الاتحاد الأوروبي وأن الهوة الاقتصادية بين شمال البلاد وجنوبها تتفاقم مشيرا إلى أن أسرة ايطالية من كل ست تواجه صعوبات مالية كبيرة.

وذكر التقرير الذي جاء في 500 صفحة أن سكان ايطاليا هم الأكثر تقدما في السن بين دول الاتحاد الأوروبي، وأنه لكل 141 شخصا تزيد أعمارهم عن 65 عاما هناك 100 شخص تقل أعمارهم عن 18 عاما.

كما كشف التقرير الفارق المعيشي الكبير بين شمال البلاد المتقدم وجنوبها الذي يزداد فقرا.

ولفت التقرير إلى أن متقاعد ايطالي من كل أربعة يعيش براتب تقاعد يقل عن 500 يورو في الشهر وأن متقاعد من كل اثنين يعيش بأقل من ألف يورو في الشهر.

وغالبا ما يعيش المتقاعدون الذين يواجهون مشاكل مالية في جنوب ايطاليا، فمثلا في صقلية وميزوجورنو لا يستطيع 5 بالمئة من السكان تأمين معيشتهم.
ومع أنه حسب التقرير استطاعت إيطاليا استعادة نموها تدريجيا إلى أن ذلك لم يطل كافة المناطق الإيطالية لاسيما مناطق الجنوب حيث زاد الهوة الاقتصادية مقارنة مع شمال البلاد.

ويبرز الفارق خصوصا في التوظيف إذ أن نسبة البطالة لم تكن يوما متدنية لكنها تقارب الضعف في الجنوب وصقلية. وقال المعهد في تقريره إنه نتيجة لذلك سجلت هجرة كبيرة للشباب من جنوب البلاد إلى شمالها بحثا عن فرص عمل.

وبحسب التقرير يلاقي الشباب الايطالي صعوبات في تأمين وظائف في جميع أنحاء البلاد، إذ أن 21 بالمئة منهم لا ينهون دراساتهم الجامعية مقابل 15 بالمئة في باقي الدول الأوروبية.

يذكر أنه في نهاية العام 2005 قدر عدد سكان ايطاليا بنحو 58 مليونا و751 ألف شخص، بزيادة 290 ألف شخص مقارنة مع نهاية العام 2004 بسبب زيادة عدد المهاجرين.
XS
SM
MD
LG