Accessibility links

logo-print

بوش يعلن التوصل إلى اتفاق مع الكونغرس حول تمويل غير مشروط للقوات الأميركية في العراق


قال الرئيس جورج بوش إنه يدعم مشروع قانون، من المقرر أن يصوت عليه اليوم الخميس مجلس النواب، حول تمويل القوات الأميركية في العراق دون أن يتضمن هذا التشريع جداول زمنية لانسحاب تلك القوات من العراق.

وقال بوش في مؤتمر صحافي عقده في البيت الأبيض قبل ظهر الخميس:
بالتصويت لصالح هذا التشريع يمكن لأعضاء الكونغرس من الحزبين إظهار التأييد لقواتنا وللعراقيين ويظهر للعدو أننا سندعم قواتنا".

وجدد الرئيس بوش تحذيره من أن أي انسحاب أميركي متسرع من العراق سيؤدي إلى كارثة، غير أنه قال إن القوات الأميركية ستنسحب من العراق إذا ما طلبت الحكومة العراقية منها ذلك.
وأضاف الرئيس بوش:
"إننا في العراق بناء على دعوة من الحكومة العراقية. العراق دولة ذات سيادة توجّه فيها 12 مليون ناخب إلى صناديق الاقتراع للتصويت لصالح الدستور، فإذا طلبت منا حكومتهم أن نغادر فسنغادر".

بوش يدعو الحكومة العراقية لتحقيق تقدم في مجالي الأمن والمصالحة

ودعا الرئيس بوش الحكومة العراقية إلى "تثمين تضحيات الجنود الأميركيين في العراق"، من خلال تحقيق تقدم في مجالي الأمن والمصالحة الوطنية في الوقت الذي يواصل الكونغرس الأميركي عمله لإقرار مشروع قانون يمول العمليات العسكرية في العراق، خال من شروط المشرعين الديموقراطيين بتحديد جداول زمنية للانسحاب.

وأشار الرئيس بوش إلى أنه من توقع مزيد من أعمال العنف في مواجهة المتمردين من عناصر القاعدة في العراق الذين يريدون إعاقة سير عملية البناء وإحلال الديموقراطية.

..ويتوقع تصاعد أعمال العنف

وأضاف بوش أن فصل الصيف القادم سيكون حاسما بالنسبة لإستراتيجيته في العراق، معربا عن توقعاته بان يتصاعد العنف بشدة في بغداد:
"أعداء العراق الحر، بمن فيهم القاعدة والمليشيات الخارجة عن القانون، ستواصل عمليات التفجير والقتل لكي توقفنا. ونحن نتوقع قتالا عنيفا في الأسابيع والأشهر القادمة. ويمكننا توقع مزيد من الضحايا الأميركيين والعراقيين".

ويتوقع أن يصوت مجلس الشيوخ علي تشريع مماثل غدا الجمعة.

XS
SM
MD
LG