Accessibility links

logo-print

هجوم مسلح على موكب للسفارة الأميركية وسط بغداد


كشفت قوات التحالف أن الاشتباكات التي وقعت بعد ظهر الأربعاء وسط بغداد، كانت بسبب استهداف موكب تابع للسفارة الأميركية مشيرة إلى اعتقال اثنين من المشتبه بهم أثناء عمليات البحث عن الجنود الثلاثة الذين فقدوا جنوب بغداد.

وأكدت قوات التحالف أن الاشتباكات التي جرت عند منطقة الخلاني وسط العاصمة أمس الأربعاء كانت بسبب هجوم قام به مسلحون على موكب تابع للسفارة الأميركية ومرافقيهم الأمنيين.

وأوضح بيان لتلك القوات أن طائرات الاباتشي اشتركت في العملية مما أدى إلى انسحاب المسلحين دون تعرض أفراد الموكب أو الجيش إلى أي إصابات، مشيرا إلى أن قوات الأمن العراقية وجنود قوات التحالف قاموا بتأمين المنطقة المذكورة بعد الهجوم وان التحقيقات جارية لمعرفة ملابسات الحادث.

وذكر بيان منفصل للقوات متعددة الجنسيات أن قوات العمليات الخاصة العراقية اعتقلت اثنين من المشتبه بتورطهم بنشاطات مسلحة أثناء عملية البحث عن الجنود المفقودين جنوبي بغداد.

وأضاف البيان أن تلك القوات تمكنت من تدمير عدد من الشاحنات المفخخة وعدد من المخابئ التي تحوي مواد لصنع العبوات الناسفة فضلا عن الاستيلاء على كمية من الأسلحة والذخيرة بحوزة المشتبه بهم.

وكان المتحدث باسم قيادة الجيش الأميركي في بغداد اللفتنانت كولونيل جوس ابرلي أكد في تصريحات صحفية هوية الجثة التي عثر عليها يوم أمس الأربعاء في مدينة المسيب جنوب بغداد، موضحا أنها تعود لأحد الجنود المفقودين.
XS
SM
MD
LG