Accessibility links

logo-print

خليل زاد يكشف عن مسودة اتفاق لنشر قوات دولية أفريقية مختلطة في منطقة دارفور


كشف المندوب الأميركي لدى الأمم المتحدة زلماي خليل زاد الذي يتولى رئاسة مجلس الأمن لهذا الشهر أن الأمين العام أبلغ مجلس الأمن بمسودة اتفاق بين الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي يتعلق بنشر قوات مختلطة دولية أفريقية في منطقة دارفور.

وقد اجتمع مجلس الأمن بعد ظهر الخميس على مستوى الخبراء لدراسة المسوّدة. وأضاف:
"اعتقد أن هذا تطور ايجابي الآن وستكون الكرة في ملعب الحكومة السودانية لأن هذا الاتفاق سيتم إرساله إلى الحكومة السودانية.

وتوقع خليل زاد أن يوافق مجلس الأمن على مسودة هذا الاتفاق ويصدر في شأنها قراراً رئاسياً.

من جهة أخرى، عين الاتحاد الأفريقي الجنرال النيجيري مارتن لوثر أغواي قائدا جديدا لقوات حفظ السلام التابعة له في إقليم دارفور. وقال بيان صدر عن الاتحاد الأفريقي إن أغواي سيقود في البداية القوات الأفريقية البالغ عددها سبعة آلاف، قبل أن يشرف على قيادة القوات الدولية المشتركة. وقال مسؤول أفريقي رفيع المستوى في الخرطوم إن القوات التابعة للأمم المتحدة تحتاج لثلاثة أشهر على الأقل لتبدأ عملها في الإقليم المضطرب منذ عام 2003.وأكد المسؤول الأفريقي على ضرورة تخلي الخرطوم عن قرارها الرافض لنشر قوات مشتركة في الإقليم، لكنه أشار إلى أن الدعم العسكري الذي يأتي ضمن المرحلة الثانية من اتفاق مع الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي سيمكن القوات الأفريقية من تحسين الأوضاع في بشكل مؤقت.
XS
SM
MD
LG