Accessibility links

logo-print

إنسان آلي بأربعة أبعاد يوفر فهماً أكبر لجسم الإنسان


يقول علماء كنديون إنهم صمموا إنساناً آلياً يشبه جسم الإنسان أكثر من أي تصميم سابق، ويعتبر النموذج الجديد الأكثر تفصيلاً لأعضاء جسم الإنسان ويحاكي مهام هذه الأعضاء بشكل مفصل ويعرض بأربعة أبعاد، ويقول الأطباء إن هذا النموذج قد يساعدهم على التخطيط للعمليات الجراحية المعقدة وقد يعرض على المرضى لمساعدتهم في فهم المشكلات الحاصلة داخل أجسامهم.

ويقول الدكتور كريستوف سيسين من مركز صن لدراسات التصوير الجيني التابع لجامعة كالغيري الكندية إن النموذج يوفر للمشاهد إمكانية رؤية أي شيء في الجسم بأي حجم، فقد يقوم بتكبير صورة الكلية إلى حجم غرفة كاملة بحيث يمكن مشاهدة أجزائها الأساسية بحجم أكبر بألف مرة من حجمها الطبيعي، وفقاً لما نقلته الوكالة الكندية للأنباء.

والنموذج ليس مجسَّماً بل هو عرض إلكتروني يعرض بغرفة تستخدم تكنولوجيا الواقع الافتراضي، وتصبح الصورة كاملة باستخدام نظارات ثلاثية الأبعاد. ويمكن تقريب أي جزء من الجسم وتغيير القياسات عن طريق فأرة الكمبيوتر.

ويمكن أن يكون النموذج أداة تعليمية أو يستخدم للمساعدة في التشخيص الطبي.

والبعد الرابع للنموذج هو الزمن حيث يمكن للنموذج أن يحاكي المرض والتشافي منه على مدى الزمن، ويسمح للمستخدم متابعة ذلك عن كثب.

وباستخدام بيانات من الرنين المغناطيسي وصور أشعة أكس يمكن برمجة كمبيوتر النظام بحيث يكوّن تمثيلاً افتراضيا لجسم المريض.
XS
SM
MD
LG