Accessibility links

مقتدى الصدر بعد غياب دام أشهر يؤم المصلين في الكوفة ويجدد المطالبة برحيل القوات الأجنبية


في أول ظهور علني منذ تواريه عن الأنظار قبل نحو أربعة أشهر، أم زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر المصلين وألقى خطبة الجمعة في مسجد الكوفة الكبير، مجددا المطالبة بخروج القوات الاجنبية من العراق أو تحديد سقف زمني لإنسحابها.

وقال الصدر إنه يمد يد السلام إلى العرب السنة في العراق ، معربا عن استعداده للتعاون بين الشيعة والسنة وعدم السماح للمحتل بالتفريق بينهم ، على حد تعبيره.

ودعا الصدر افراد جيش المهدي الى عدم التصادم مع قوات الامن العراقية، متهما القوات الامريكية بالوقوف وراء هذه المصادمات.

وأعرب الصدر عن استعداده للتعاون مع سنة العراق على كافة الاصعدة، ولتوفير الحماية للمسيحين العراقيين والعرب السنة الذين تتعرض مناطقهم لهجمات الجماعات التكفيرية.

واشار الصدر الى ضرورة اعادة اعمار المرقدين في سامراء،
وعبر عن استيائه لما آلت إليه الاوضاع الخدمية في العراق.

وفي الشأن الاقليمي، دعا السيد مقتدى الصدر الى وقف القتال بين الفصائل الفلسطينية المسلحة، موجها ندائه الى المجتمع الدولي بضرورة التدخل لوقف هجمات القوات الحكومية على معاقل الحوثيين في اليمن.

تفاصيل أكثر في تقرير مراسل "راديو سوا" في النجف محمد جاسم:
XS
SM
MD
LG