Accessibility links

نهاية الانسحاب الفرنسي من أفغانستان تم بالتشاور مع واشنطن


أعلنت وزارة الخارجية الأميركية الجمعة أن قرار إنهاء سحب القوات الفرنسية المقاتلة في أفغانستان قبل عام مما هو متوقع اتخذ "بالتشاور" مع الولايات المتحدة.

وكان الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي أعلن قبيل ذلك أن عودة القوات الفرنسية المقاتلة إلى البلاد ستنتهي اعتبارا من نهاية 2013، أي قبل عام مما كان متوقعا أصلا، أي نهاية 2014 بحسب ما قرر حلف شمال الأطلسي.

وأشارت فيكتوريا نولاند المتحدثة باسم الخارجية الأميركية إلى أن هذا القرار كان يمكن أن يكون أشد، لكنها قالت إنه ثمرة جهد بذل بالتنسيق والتشاور مع الولايات المتحدة.

وبات الجدول الزمني لانسحاب حوالي 3600 جندي فرنسي لا يزالون ينتشرون على الأراضي الأفغانية، ينص على عودة ألف جندي إلى فرنسا خلال عام 2012، مقابل 600 في المشروع السابق، كما أوضح ساركوزي في تصريح صحافي مع نظيره الأفغاني حامد كرزاي.

وأوضح الرئيس الفرنسي أن فرنسا "ستطلب من حلف الأطلسي التفكير في أن يتولى الجيش الأفغاني كافة المهام القتالية العائدة لحلف الأطلسي خلال عام 2013". وكان الموعد النهائي الذي حدده التحالف حتى الآن لنقل المسؤوليات الأمنية إلى القوات الأفغانية هو عام 2014.

XS
SM
MD
LG