Accessibility links

logo-print

إسرائيل تجدد هجماتها على غزة وتقتل 5 فلسطينيين وتعتقل في جنين وزير دولة ينتمي لحماس


قالت مصادر طبية فلسطينية إن 5 فلسطينيين قتلوا السبت وجرح 13 آخرون، اثنان منهم في حالة حرجة في غارة شنها الطيران الإسرائيلي على موقع تابع للقوة التنفيذية لحركة حماس في حي الزيتون جنوب غزة.

وبعد دقائق من الغارة على حي الزيتون، شن الجيش الإسرائيلي غارة جوية ثانية على موقع أخر للقوة التنفيذية في مخيم الشاطئ للاجئين الفلسطينيين غرب مدينة غزة مما أسفر عن إصابة أربعة على الأقل بجروح حسب مصادر طبية.

وأكدت المصادر أن غارات أخرى شنها الطيران الحربي الإسرائيلي على موقع للقوة التنفيذية في خان يونس أدت إلى جرح اثنين على الأقل. كما شن غارة على موقع لكتائب القسام في حي تل السلطان برفح جنوب قطاع غزة وجرح ثلاثة فلسطينيين.
مقتل قائد كتائب الاقصى في طوباس
وافادت مصادر امنية فلسطينية السبت ان قائد كتائب شهداء الاقصى في طوباس قرب نابلس شمال الضفة الغربية رائد عبد الرازق 28 عاما قتل على ايدي افراد من الامن الوطني الفلسطيني في اشتباكات داخلية اسفرت عن اصابة 15 من افراد الامن الوطني والمارة.
وقالت المصادر الامنية "ان رائد عبد الرازق فتح النار على افراد الامن وردوا عليه بالمثل واردوه".
وقام افراد من كتائب الاقصى وعائلة عبد الرازق بالهجوم على مقر الامن الوطني في المدينة وتبادلوا اطلاق النار مع افراد الامن فجرحوا سبعة منهم واصيب تسعة من المارة.
واكدت المصادر الامنية ان الوضع في مدينة طوباس متوتر جدا، اذ يوجد اطلاق نار كثيف في المدينة وتقوم عائلتان كبيرتان من اقارب عبد الرازق بمحاصرة قوات الامن في مقارهم واطلاق النار عليها. واضاف المصادر ان قوات الامن الوطني بعث بقوتين من نابلس وجنين لفك الحصار عن قوات الامن المحاصرين في مقارهم امام هجمات العائلتين الغاضبتين.


كتائب القسام ترد باطلاق الصواريخ
من جانبها، ذكرت كتائب عز الدين القسام الجناح المسلح لحركة حماس أنها أطلقت صواريخ على إسرائيل من جنوبي قطاع غزة، ردا على الغارات التي تشنها القوات الإسرائيلية على القطاع.
وأكد متحدث باسم الجيش الإسرائيلي أن صاروخا سقط في منطقة خالية في اسرائيل السبت، دون أن يسفر عن وقوع إصابات.
ويذكر أن مسلحين فلسطينيين أطلقوا أكثر من 220 صاروخا على إسرائيل منذ الخامس عشر من الشهر الجاري، أسفرت عن مقتل سيدة إسرائيلية.

وكان الجيش الإسرائيلي قد شن الجمعة ثماني غارات على قطاع غزة استهدفت مواقع تابعة لحركة حماس وأدت إلى مقتل اثنين من جناحها العسكري وجرح خمسة مدنيين آخرين.

وبمقتل هؤلاء يرتفع عدد القتلى إلى 44 فلسطينيا منذ 16 مايو/أيار الجاري في غارات جوية إسرائيلية على قطاع غزة ردا على إطلاق صواريخ فلسطينية على جنوب إسرائيل أسفرت عن قتيل إسرائيلي وعدد من الجرحى.
<br>

هنية: حملة اسرائيل ستبوء بالفشل

<br>
وقال رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية في تصريح صحافي السبت إن حملة القصف التي يتعرض له قطاع غزة ستبوء بالفشل أمام صمود وتماسك الشعب الفلسطيني.

وأكد هنية أن حملة القصف التي يشهدها قطاع غزة والعدوان الجنوني الذي يتعرض له الشعب الفلسطيني بما في ذلك الهجمة على مواقع القوة التنفيذية وحرس رئيس الوزراء ومحلات الصرافة والبنية الاقتصادية، واعتقال الوزراء والنواب ورؤساء وأعضاء البلديات والمجالس المحلية في الضفة الغربية إنما يعبر عن المأزق السياسي والأمني والإفلاس الأخلاقي الذي يعيشه الكيان الإسرائيلي.

وأضاف أن هذه الحملة ستبوء بالفشل أمام صمود وتماسك الشعب الفلسطيني.

وكان مصدر أمني فلسطيني قد أعلن في وقت سابق أن الجيش الإسرائيلي توغل ليل الجمعة السبت في جنين شمال الضفة الغربية واعتقل وزير الدولة الفلسطيني واصف قبها الذي ينتمي إلى حماس.

كما اعتقل الجيش الإسرائيلي ليل الأربعاء الخميس وزير التربية والتعليم الفلسطيني ناصر الدين الشاعر وثلاثة نواب وأربعة رؤساء بلديات ينتمون جميعا إلى حركة حماس في شمال الضفة الغربية.

وكان قياديون في عدد من الفصائل الفلسطينية أكدوا أن الرئيس محمود عباس أبو مازن اقترح تهدئة مع إسرائيل في قطاع غزة لشهر تمهيدا لتطبيقها في الضفة الغربية وذلك خلال لقائه مساء الجمعة مع خمسة فصائل في مقر الرئاسة بغزة.

XS
SM
MD
LG