Accessibility links

logo-print

صحيفة ليبية تطالب بإعدام المتهمين في إصابة مئات الأطفال الليبيين بفيروس الأيدز


دعت صحيفة "الزحف الأخضر" الناطقة باسم حركة اللجان الثورية الليبية السبت بإنزال اقسى العقوبات بالممرضات البلغاريات الخمس والطبيب الفلسطيني الذين ستعاد محاكمتهم بتهمة التسبب بإصابة مئات الأطفال الليبيين بالايدز ووفاة عدد كبير منهم.

وكتبت الصحيفة أن هذا الفعل الإجرامي الذي أقدم عليه الطبيب الفلسطيني والممرضات البلغاريات الذين خانوا شرف المهنة وخالفوا التشريعات والقوانين من الواجب والعدل أن يطبق عليهم اقسى أنواع القصاصن وفق وصفها.
ودعت إلى عدم القبول بهذه الكارثة الإنسانية التي كان ضحيتها أطفال كا شددت على عدم القبول بأية مهادنة أو مساومة من الغرب.

وتأتي هذه الدعوة بعد إعلان ممثلين عن اسر الأطفال الليبيين في بيان عن توقع زيارة رئيس وزراء بريطانيا توني بلير الثلاثاء إلى ليبيا للقائهم. وأعرب ممثلون عن الأسر عن ترحيبهم بهذه الزيارة غير المؤكدة رسميا، وأملهم بان يكون اجتماعه تفعيلا ايجابيا للمبادرة الأوروبية لوضع حد لمأساة الأطفال والوصول إلى حل عادل يرضي كل الأطراف. كما تأتي الدعوة عشية الموعد المقرر الأحد للنطق بالحكم في قضية رفعتها الممرضات والطبيب ضد ضباط أمن ليبيين اتهموهم بتعذيبهم لانتزاع اعترافات منهم.

وحكم على الممرضات الخمس والطبيب الفلسطيني بالإعدام في مايو/أيار 2004 وتمت المصادقة على الحكم عام 2006 بعد إدانتهم بنقل فيروس الايدز إلى نحو 400 طفل في مستشفى بنغازي شرق ليبيا.
XS
SM
MD
LG