Accessibility links

logo-print

الحملة الانتخابية في سوريا تبلغ ذروتها عشية الاستفتاء على ولاية ثانية للرئيس الأسد


بلغت الحملة الانتخابية في سوريا ذروتها السبت عشية الاستفتاء على ولاية ثانية من سبعة أعوام للرئيس بشار الأسد، فتجمع الناخبون في المضافات فيما ازدانت شوارع دمشق وساحاتها بصور عملاقة للرئيس السوري ولافتات التأييد له.

ودعي الناخبون الذين يبلغ عددهم نحو 12 مليونا للتوجه غدا الأحد إلى صناديق الاقتراع التي وزعت في المراكز الحكومية والمستشفيات والمدارس للتصويت بنعم أو لا لولاية ثانية للرئيس الأسد المرشح الوحيد في هذه العملية.

وقال حسام وهو طالب هندسة مدنية إنه سينتخب الأسد لأنه قام بتحسين مناهج التعليم وتطويرها، متمنيا أن يحصل كل الخريجين من الجامعات على وظائف.

من ناحيته أكد محمد وهو إعلامي أن يوم 27 مايو/أيار سيفتح مرحلة مهمة على الصعيد الداخلي وستشهد سوريا نقلة نوعية لاستكمال الانجازات التي تمت خلال السنوات السبع الماضية.

وقد نصبت خيم في معظم أحياء دمشق لاستقبال الناخبين وإقامة حفلات غنائية ورقصات الدبكة والعراضة الدمشقية بالطبل والزمر حتى ساعة متأخرة من الليل. كما تقدم هذه المضافات المأكولات والمشروبات.
XS
SM
MD
LG