Accessibility links

logo-print

القوات الأميركية والبريطانية تشتبك مع عناصر من جيش المهدي في بغداد والبصرة


قاتلت القوات الأميركية والبريطانية السبت عناصر من جيش المهدي الموالي للتيار الصدري في كل من العاصمة العراقية بغداد ومدينة البصرة الجنوبية وقُتل خمسة مسلحين في غارة جوية شنتها مروحيات أميركية فجر السبت على مدينة الصدر.

وجاء في بيان صادر عن الجيش الأميركي أنه تم خلال الغارات اعتقال قائد خلية سرية مرتبطة بالحرس الثوري الإيراني. وقال الجيش الأميركي إن الغارة استهدفت تسع سيارات كانت معدة لمهاجمة القوات الأميركية والعراقية، إلا أن الشرطة المحلية وسكان المنطقة أشاروا إلى أن هذه السيارات تجمعت عند محطة للوقود.

وفي مدينة البصرة، قال الجيش البريطاني إن عددا من المسلحين قُتلوا خلال غارة جوية شنتها مروحية بريطانية ردا على قيام جيش المهدي بإطلاق قذائف الدفع الصاروخي وقذائف الهاون على قاعدة عسكرية بريطانية في المدينة. ورجح متحدث باسم القوات البريطانية أن تكون تلك الهجمات ردا على مقتل قائد جيش المهدي في البصرة وسام أبو قادر.
وقال بعض سكان البصرة إن المروحية البريطانية قتلت مدنيين كانوا قد خرجوا إلى الشوارع احتجاجا على مقتل أبوقادر.

من جانب آخر داهمت قوات عراقية وبولندية مشتركة عددا من الأحياء السكنية في مدينة الكوت مما أدى إلى اندلاع مواجهات بينها وبين جيش المهدي الموالي لمقتدى الصدر وأسفر عن مقتل أربعة مسلحين.
XS
SM
MD
LG