Accessibility links

أحمدي نجاد يحذر إسرائيل من شن أي حرب ضد لبنان لأن الأمر لن يكون كالحرب الماضية



نقلت وكالة الأنباء الطلابية الإيرانية "ايسنا" عن الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد تحذيره إسرائيل من شن أي حرب جديدة ضد لبنان.

وقال احمدي نجاد خلال تجمع في كاشان في وسط إيران "بحسب معلوماتنا، إنهم يسعون إلى قمع الفلسطينيين وزعزعة استقرار لبنان ويريدون مهاجمة لبنان مرة أخرى هذا الصيف".

وأضاف "احذر النظام الصهيوني وأنصاره أن الأمر لن يكون كما في السنة الماضية. وإذا ارتكبتم خطأ مهاجمة بلد مسلم كلبنان، فان يد الشعب القادرة في المنطقة ستنتصر عليكم".وكانت إسرائيل شنت هجوما واسعا على لبنان في 12 يوليو/تموز الماضي اثر اسر حزب الله اللبناني جنديين إسرائيليين في منطقة الحدود اللبنانية الإسرائيلية، واستمرت الحرب بين حزب الله وإسرائيل 33 يوما.

وقال الرئيس الإيراني "يتم التحضير لمؤامرة جديدة في المنطقة وعلى شعب المنطقة أن يتنبه".


براون لا يستبعد احتمال تدخل مسلح في إيران


رفض رئيس الوزراء البريطاني المقبل غوردن براون السبت استبعاد كامل لاحتمال تدخل مسلح في إيران التي تشتبه الدول الغربية في أنها تقوم بتخصيب اليورانيوم لأغراض عسكرية.

وأعلن غوردن براون الذي بدا حذرا حول الحرب في العراق أكثر من توني بلير، انه من الأفضل أن يسوى الخلاف حول الملف النووي الإيراني "عبر الضغوط الدبلوماسية".
وفي رده على سؤال للصحافيين حول ما إذا كان يستبعد التدخل العسكري، لم يشأ إعطاء ضمانات.

وقال براون في مدينة بريستول حيث عقد اجتماعا في إطار الانتخابات الداخلية لحزب العمال "إننا نرفض الوقوع في وضع نفقد فيه السيطرة على كوريا الشمالية وإيران والدول الإفريقية. اعتقد أن الضغوط المتعددة الجوانب هي أفضل شيء نفعله".

وغوردن براون، وزير المال حاليا، هو المرشح الوحيد لقيادة حزب العمال خلفا لتوني بلير. ويفترض أن يتم تعيينه رئيسا للحكومة في 27 يونيو/حزيران المقبل بعد انتخابه رئيسا للحزب الذي يتمتع بالأغلبية في البرلمان.

وتدعو واشنطن إلى إنزال المزيد من العقوبات بإيران التي تتهمها بتجاهل الدعوات الدولية لوقف نشاطاتها النووية الحساسة ولم تستبعد في النهاية تدخلا عسكريا. لكن إيران تؤكد أن برنامجها النووي مدني محض.
XS
SM
MD
LG