Accessibility links

logo-print

البيت الأبيض: الحديث عن خفض القوات في العراق عام 2008 سابق لأوانه


قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض السبت إنه من السابق لأوانه الكلام عن خفض عدد القوات الأميركية في العراق عام 2008 وذلك ردا على ما أوردته صحيفة أميركية بهذا الخصوص.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض دانا بيرينو لوكالة الصحافة الفرنسية إن الهدف حاليا هو إنهاء المهمة ومواصلة الإستراتيجية الحالية مضيفة أن "أي قرار يتعلق بمستوى القوات التي يجب إبقاؤها في العراق سيتخذه الرئيس استنادا إلى نصائح القادة العسكريين على الأرض ومستشاري الأمن".

وجاء تصريح بيرينو بعد صدور مقال في صحيفة نيويورك تايمز جاء فيه أن مسؤولين في الإدارة الأميركية يدرسون "خيارات" مختلفة بهدف تخفيض عدد القوات الأميركية في العراق بمعدل قد يصل إلى 50 بالمئة.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أميركيين كبار طلبوا عدم كشف أسمائهم أن القوات الأميركية المنتشرة في العراق قد ينخفض عددها إلى حوالي 100 ألف عنصر نحو ربيع 2008 العام المرتقب أن تجرى فيها الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة.

وأوضحت المتحدثة باسم البيت الأبيض مع ذلك أن 30 ألف جندي إضافي كان من المقرر إرسالهم إلى العراق في إطار الاستراتيجية الرئاسية لفرض الأمن في بغداد ومحافظة الأنبار (غرب العراق) لم يتوجهوا بعد إلى العراق.

وأشارت إلى أن الهدف من هذه الاستراتيجية "الجراحية" ما زال دائما تخفيض عدد القوات المنتشرة في العراق.

وقالت إن "الهدف من التعزيزات هو مساعدة العراقيين على توفير الشروط التي تتيح للقوات الأميركية العودة" إلى البلاد.
XS
SM
MD
LG