Accessibility links

logo-print

ساركوزي يعد بتعزيز الحوار مع دول الخليج العربية


وعد الرئيس الفرنسي الجديد نيكولا ساركوزي الأحد بالعمل على تعزيز الحوار بين الاتحاد الأوروبي ودول الخليج الغنية بالنفط بهدف الاستفادة بشكل أفضل من موارد الطاقة.

وأكد ساركوزي في رسالة تليت باسمه في افتتاح المنتدى الأوروبي الخليجي الثالث الذي بدأ مساء السبت في الرياض أنه "مصمم على تعزيز الحوار لمعرفته أنه السبيل الأفضل والضمانة الأفضل لصون المصالح الأوروبية الخليجية المشتركة.

ويشارك في المنتدى الذي يستمر ثلاثة أيام خبراء وأكاديميون من الدول الأوروبية والخليجية.
ورأى ساركوزي أن هذا الحوار يجب أن يشمل "المسائل الأساسية المتعلقة باستخدام موارد الطاقة بأفضل طريقة والإشكاليات البيئية الكبرى".

ودعا ساركوزي الذي تولى مهامه رسميا في16 مايو/أيار، في الرسالة التي قرأها باسمه سفير فرنسا في الرياض شارل هنري داراغون، إلى "الاستثمار بغزارة" في التربية والتدريب في كل من أوروبا والخليج.

وقال في هذا السياق "نعرف أنه في أوروبا كما في الخليج، علينا أن نحمل مسؤولية هذه الضرورة عبر الاستثمار بغزارة في التربية والتدريب".

وأضاف ساركوزي أن "أحد مفاتيح النجاح في مجال التربية هو الانفتاح على التعاون والتبادل الدوليين"، الأمر الذي جسده مثلا افتتاح فرع لجامعة السوربون الباريسية في أبو ظبي.

ويناقش المنتدى الثالث من نوعه منذ 2003 وينظمه معهد العلوم السياسية في باريس ومعهد وزارة الخارجية السعودية للدراسات الدبلوماسية واتحاد غرف التجارة في السعودية، المسائل السياسية والاقتصادية ومسائل الطاقة.

وكان مسؤولون أوروبيون أكدوا في أعقاب اجتماع في الرياض هذا الشهر أنهم يتوقعون التوصل إلى اتفاقية للتبادل الحر بين الاتحاد الأوروبي ومجلس التعاون الخليجي هذه السنة.

ويضم المجلس كلاً من السعودية والإمارات والكويت والبحرين وقطر وسلطنة عمان.
XS
SM
MD
LG