Accessibility links

logo-print

الصدر يعقد اجتماعا عاجلا للرد على البيت الأبيض والدليمي يدعوه إلى الحد من نشاط جيش المهدي


عقد الزعيم الشيعي مقتدى الصدر الأحد اجتماعا لقيادات التيار الصدري وصف بأنه "عاجل ومهم وحساس" للرد على تصريحات البيت الأبيض الأميركي، حسبما أفاد مصدر من مكتبه في النجف.

وكان البيت الأبيض قد دعا الصدر إلى الاضطلاع بدور "إيجابي" بعد ظهوره مجددا في الساحة السياسية في العراق. وقال المتحدث باسمه غوردن جوندرو: "الآن وقد عاد بعد أربعة أشهر أمضاها في إيران، نأمل أن يقوم بدور مفيد وإيجابي في العراق".

وقال المصدر في تيار الصدر للصحافيين إن الصدر دعا قيادات التيار الصدري إلى اجتماع عاجل ومهم وحساس في منزل الصدر في الحنانة وسط النجف للخروج بموقف والرد على تصريحات البيت الأبيض.

وقد أنهى الصدر فترة احتجابه ملقيا خطبة في مسجد الكوفة الجمعة تطالب بـ"خروج قوات الاحتلال" الأميركي.

والظهور هو الأول منذ تأكيد مسؤول أميركي في فبراير/ شباط الماضي أن الزعيم الشاب انتقل إلى إيران في يناير/كانون الثاني الماضي أي قبيل انطلاق خطة فرض الأمن في بغداد. وكان آخر ظهور علني له في 26 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وتتهم القوات الأميركية ميليشيا جيش المهدي التابعة للصدر بالمشاركة في عمليات عنف طائفية في البلاد.

التوافق العراقية تدعو الصدر إلى الحد من تصفية السنة

من جهته، دعا عدنان الدليمي رئيس جبهة التوافق العراقية رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر إلى الحد من نشاط جيش المهدي الذي يتهمه الدليمي بتصفية أتباع المذهب السني في العراق.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" علاء حسن في بغداد:
XS
SM
MD
LG