Accessibility links

logo-print
1 عاجل
  • ترامب ينتقد عبر تويتر السياستين العسكرية والنقدية للصين

اتفاق على إجراء الانتخابات التشريعية المبكرة في أوكرانيا نهاية سبتمبر المقبل


اتفق الرئيس الأوكراني فيكتور يوتشنكو ورئيس الوزراء فيكتور يانوكوفيتش على تحديد الثلاثين من سبتمبر/أيلول موعدا للانتخابات التشريعية المبكرة، في خطوة كبرى لتسوية الأزمة السياسية الخطيرة التي تشهدها أوكرانيا.

وأعلن يوتشنكو للصحافيين وإلى جانبه يانوكوفيتش بعد مفاوضات استمرت طوال الليل أن "الانتخابات المبكرة ستجرى في 30 سبتمبر/أيلول.

ورأى أن هذا الاتفاق يعني انتهاء الأزمة السياسية في البلاد. وقال إن الأزمة السياسية في أوكرانيا انتهت بإيجادنا التسوية التي تشكل الحل الوسط.

من جهته، أكد رئيس الوزراء ضرورة عدم تكرار أخطاء الماضي. وقال "سنفعل ما بوسعنا حتى لا يتكرر ذلك، لا أخطاؤنا ولا انفعالاتنا".

لكن يفترض إجراء تصويتين الثلاثاء والأربعاء لتثبيت هذا الاتفاق وإنهاء الأزمة التي أثارت في الأيام الأخيرة تخوفا من اللجوء إلى القوة ودفعت الدول الغربية إلى إطلاق دعوات إلى الهدوء.

وقال المحلل السياسي فاديم كاراسيوف: "إنها بداية الخروج من الأزمة والتصويت في البرلمان سيشكل نهايتها".

ويشكل الموعد الذي اتفق عليه الجانبان حلا وسطا بين رغبة الرئيس في تنظيم الانتخابات في يونيو/حزيران أو يوليو/تموز وإصرار رئيس الوزراء على إجرائها في أكتوبر/تشرين الأول أو نوفمبر/تشرين الثاني.

وتهز أوكرانيا مواجهة بين يوتشنكو ويانوكوفيتش منذ أن حل رئيس الدولة البرلمان مطلع الشهر الماضي، إثر توتر استمر أشهرا مع التحالف الحكومي الموالي لروسيا.

وبدت الأزمة في طريق الحل في نهاية أبريل/ نيسان مع موافقة رئيس الوزراء على إجراء انتخابات مبكرة.

لكن مع غياب اتفاق حول موعد الاقتراع، تصاعدت الأزمة مجددا الخميس إثر إقالة المدعي العام الموالي للحكومة بقرار من الرئيس، ما أثار غضب الائتلاف الحكومي.

ودفاعا عن المدعي العام، قامت قوات خاصة تابعة لوزارة الداخلية التي يسيطر عليها الموالون لروسيا، باقتحام مقر النيابة العامة الخميس حيث اصطدمت بالحرس التابع للرئاسة الذي كان يحاول منع دخولها إلى المبنى.

وفي اليوم التالي، أصدر يوتشنكو مرسوما ينص على أن توضع بإمرته قوات وزارة الداخلية وهي وحدات عسكرية تستخدمها الشرطة لمكافحة الشغب وحماية المواقع الإستراتيجية.

وما أثار مخاوف جديدة، توجه حوالي 3500 من هؤلاء العسكريين صباح السبت إلى العاصمة كييف من مناطق عدة، لكن شرطة السير التي تشرف عليها الحكومة منعتهم من التقدم.

وأدانت الحكومة قرار الرئيس معتبرة أنه مخالف للدستور.

ودعت الدول الغربية وروسيا الجمعة الأوكرانيين إلى الهدوء وحذرت من أي لجوء إلى القوة.

وليتمكن البرلمان من التصويت على القوانين اللازمة لتنظيم الاقتراع وخصوصا تمويله، سيكون على يوتشنكو أن يعلق ليومين مرسومه الذي يقضي بحل هذا المجلس.

وإلى جانب هذه القوانين، يفترض أن يصوت النواب على القوانين الضرورية لانضمام أوكرانيا إلى منظمة التجارة العالمية، وهو أمر يعلق عليه يوتشنكو أهمية كبيرة.

وبعد التصويت على هذه القوانين، سيحدد مرسوم رئاسي رسميا موعد الانتخابات الجديدة.
XS
SM
MD
LG