Accessibility links

القوات الأميركية والعراقية تواصل تمشيط مدينة الصدر بحثا عن مسلحين


قال الليوتنانت كيرنل كريستوفر غارفر المتحدث باسم قوات التحالف إن القوات الأميركية والعراقية تواصل تمشيط مدينة الصدر في بغداد بحثا عن خلايا المسلحين الذين يحصلون على دعم من إيران. وأضاف في مؤتمر صحافي:

"قمنا خلال الأيام الماضية بعمليات مركزة داخل مدينة الصدر تم تنفيذها استنادا إلى معلومات استخباراتية بهدف القضاء على شبكة خلايا سرية تهرِّب إلى العراق القنابل التي يتم زرعها على الطرقات. وتقوم تلك الشبكة أيضا بإرسال الإرهابيين من العراق إلى إيران حيث يتم تدريبهم وإعادتهم إلى العراق مرة أخرى".

وقال غارفر إن بعض المدنيين أصيبوا بجروح بسيطة خلال إحدى عمليات المداهمة التي نفذتها القوات الأميركية في مدينة الصدر:

"نفذنا عملية مداهمة ضد إحدى الخلايا السرية، وتمكنا خلال العملية من احتجاز أحد الأشخاص، وبينما كنا نقتاده إلى خارج الموقع شاهدت قوة برية تابعة لنا سيارة تقترب من الموقع، فحاولت تحذير ركابها لكي يتوقفوا، ولكن السيارة لم تتوقف الأمر الذي رأت فيه القوة تهديدا لها، فأطلقت عليها النار لإيقافها. وأدى ذلك إلى اشتعال النار في السيارة ولكننا تمكنا من إطفائها دون حدوث خسائر مادية أخرى أو خسائر في الأرواح".
XS
SM
MD
LG