Accessibility links

logo-print

الجيش الأميركي في العراق يفرج عن 41 رهينة كانوا محتجزين لدى القاعدة


أعلن المتحدث العسكري اللفتانت كولونيل مايكل دونلي أن الجيش الأميركي أفرج الأحد عن 41 رهينة كانوا معتقلين في سجن تابع لتنظيم القاعدة في بلاد الرافدين بشمال بغداد.
وقال الضابط الأميركي: "قمنا صباح اليوم الأحد بعملية مشتركة مع الفرقة الخامسة في الجيش الأميركي جنوب بعقوبة، حيث عثرنا على سجن لتنظيم القاعدة كان به 41 رهينة خطفوا منذ أشهر".

وأضاف: "لدى وصولنا لاذ الخاطفون بالفرار وقمنا بتأمين المكان وتقديم الرعاية الطبية للسجناء الذين بدت على أجساد بعضهم آثار تعذيب وقد فرحوا كثيرا عندما رأونا".

وأوضح دونلي أن معظمهم من المدنيين وكان بعضهم يعاني من كسور.

وتابع الضابط، أن الجيش الأميركي شن تلك العملية استنادا إلى معلومات قدمها السكان، وأعرب عن ارتياحه لهذه النزعة المتنامية والتي تدل على أن الناس قد ملّوا من المتمردين.
يشار إلى أن بعقوبة هي عاصمة محافظة ديالى التي يتعايش فيها السنة والشيعة والأكراد.
XS
SM
MD
LG