Accessibility links

مظاهرة في أفغانستان يسقط خلالها عشرات الضحايا وإحصاء دولي يفيد بمقتل المئات هذا العام


قتل 13 شخصا وأصيب 39 بجراح بينهم أربعة من رجال الشرطة، خلال اشتباكات بين متظاهرين والشرطة الأفغانية في أعنف مظاهرة تشهدها البلاد ضد حاكم إقليمي.

وأطلقت الشرطة النار باتجاه أكثر من 1000 متظاهر طالبوا باقالة حاكم إقليم جوجان وألقوا بالحجارة على عدة مكاتب حكومية في شيبرغان.

380 مدنيا أفغانيا قتلوا هذا العام

هذا وقد ذكرت الأمم المتحدة الإثنين أن نحو 380 مدنيا أفغانيا قتلوا هذا العام في الاقتتال بين مسلحي طالبان والقوات الدولية.

وتشمل هذه الأرقام المدنيين الذي قتلوا في هجمات شنتها قوات التحالف أو مسلحو طالبان بما في ذلك التفجيرات الانتحارية.

وصرح ريتشارد بينيت المسؤول عن حقوق الإنسان في بعثة الأمم المتحدة في أفغانستان بأن مئات المدنيين أصيبوا كذلك بجروح وقال: "وإضافة إلى القتلى والجرحى، تضرر المدنيون بطرق أخرى حيث أجبروا على النزوح ودمرت ممتلكاتهم".

وأشار بينيت إلى أن هجمات طالبان ضد المتمردين ازدادت، كما ارتفعت هجمات طالبان هذا العام مقارنة مع العام 2006.
XS
SM
MD
LG