Accessibility links

فيلم روماني عن مأساة الإجهاض يفوز بسعفة كان الذهبية


فاز فيلم "FOUR MONTHS, THREE WEEKS AND TWO DAYS" للمخرج الروماني كريستيان مونجيو بالسعفة الذهبية في الدورة الستين من مهرجان كان الدولي.
وإثر تسلمه الجائزة، قال مونجيو: "بالنسبة لي إنه حلم يتحقق. آمل أن تكون السعفة الذهبية بمثابة نبأ سار للمخرجين غير المعروفين في دول صغيرة لأنه يبدو لي أنه لم نعد بحاجة إلى ميزانية كبيرة وأسماء لامعة في عالم الفن السابع لإنتاج فيلم يثير اهتمام الجمهور".

ويروي الفيلم الروماني "أربعة أشهر، ثلاثة أسابيع ويومان" الذي لم تتجاوز ميزانيته 600 ألف يورو قصة إجهاض محظور في ظل النظام الشيوعي، وهي مأساة عاشتها مئات الآلاف من النساء في عهد تشاوشيسكو.

وقال مونجيو إن فيلمه ولد من تجربة شخصية موضحا أنه عندما تحدث عنها إلى آخرين اكتشف أنهم عاشوا جميعا تجارب مماثلة.
ولفت مونجيو أنه قرر تخصيص فيلمه الثاني للإجهاض في عهد تشاوشيسكو الذي أودى بحياة نصف مليون امرأة.

وبدا فيلم مونجيو تعبيرا عن السينما الرومانية الشابة التي ازدهرت في السنوات الأخيرة في حركة سميت "ما بعد ديسمبر" أي المرحلة التي تلت سقوط نظام الرئيس نيكولاي تشاوشيسكو في ديسمبر كانون/الأول 1989.

يذكر أن الدورة الستين لمهرجان كان كرمت هذا العام مخرجين شباب تميزت أفلامهم بصبغة حادة وسوداوية وعبرت عن التزام أخلاقي وسياسي وحرص على الجمالية الفنية في آن معا.

في هذا الإطار، قال المندوب الفني للمهرجان تييري فريمو لوكالة الصحافة الفرنسية إن الأفلام التي نالت الجوائز تعكس رغبة المهرجان في التطلع إلى المستقبل.

الجوائز الأخرى

نال فيلم "THE MOURNING FOREST" لليابانية ناومي كواسي الجائزة الكبرى لمهرجان كان التي تعتبر أبرز جائزة بعد السعفة الذهبية.

كما نال الروسي كونستانتان لافرونينكو جائزة أفضل ممثل عن فيلم "THE BANISHMENT" للمخرج اندريه زفيا غينتسيف والكورية جون دو يون جائزة أفضل ممثلة عن فيلم "SECRET SUNSHINE" للي شانغ دونغ.

وحاز فيلم "LE SCAPHANDRE ET LE PAPILLON" لجوليان شنابيل على جائزة أفضل إخراج، في حين نال فيلم "PARANOID PARK" للمخرج غاس فان سانت على الجائزة الخاصة لمهرجان كان.

ونال فيلم "THE EDGE OF HAVEN" للمخرج الألماني التركي فاتح أكين جائزة أفضل سيناريو.

وحاز "PERSEPOLIS" الفيلم الأول للفرنسية الإيرانية مرجان ساترابي الذي تنقل فيه إلى الشاشة الكبيرة سلسلة رسومها المتحركة عن الحياة في إيران بعد الثورة الإسلامية جائزة لجنة التحكيم مناصفة مع فيلم "SILENT LIGHT" للمكسيكي كارلوس ريغاداس.

وكان من المتوقع أن تطغى الأفلام الأميركية على هذه الدورة الستين للمهرجان بعد بروزها بين الأفلام المتنافسة إلا أنها كانت شبه غائبة من لائحة الفائزين.
XS
SM
MD
LG