Accessibility links

سحب الدخان ترتفع فوق مخيم نهر البارد بعد تجدد الاشتباكات رغم استمرار المساعي لحل الأزمة


شهد محيط مخيم نهر البارد للاجئين الفلسطينيين في شمال لبنان صباح الإثنين اشتباكات متقطعة حيث يواصل الجيش اللبناني محاصرة المخيم الذي تتحصن فيه عناصر مجموعة فتح الإسلام الأصولية، وذلك رغم الجهود المبذولة لإيجاد حل سلمي للأزمة وأطلق الجيش أربع قذائف على مدخله الشمالي.

وقد شوهدت سحب الدخان ترتفع فوق منازل المخيم الذي فرت غالبية سكانه ولم يعد في داخله سوى ما بين ثلاثة وثمانية آلاف مدني من أصل 31 ألفا، وفق وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الأونروا.

وكان تبادل متقطع لإطلاق النار بين الجيش وعناصر فتح الإسلام قد جرى مساء أمس الأحد ثم ساد هدوء كما يجري كل ليلة منذ دخول الهدنة الهشة التي أعلنت الثلاثاء حيز التنفيذ بعد ثلاثة أيام من المعارك.

وأعطت السلطات اللبنانية الفصائل الفلسطينية في لبنان فرصة للتوصل إلى حل سلمي لقضية فتح الإسلام يؤدي إلى تسليم عناصرها المطلوبين من الجيش وينهي وجودها في المخيم، بدون أن يلغي ذلك احتمال حسم الأزمة بطرق أخرى منها العسكرية في حال فشل هذه الجهود.
XS
SM
MD
LG