Accessibility links

كوبلاند: الاحتباس الحراري يهدد بكارثة في القطب الشمالي


قال عالم الجغرافيا لوك كوبلاند الأستاذ في جامعة أوتاوا: "إن تسارع وتيرة الاحتباس الحراري في المناطق الشمالية يساهم في كسر جبال الجليد التي قد تتحول إلى كتل عائمة في القطب الشمالي".

وكان كوبلاند يتحدث في ختام مهمة قام بها مع زميله ديرك مولر من جامعة ألاسكا فيربانكس إلى جزيرة إيلز الجليدية وهي كتلة جليد بجحم جزيرة مانهاتن تبلغ مساحتها 66 كلم مربعا تطفو على سطح المياه منذ أن انفصلت في العام 2005 عن جبل جليد مرتبط بجزيرة السمير في أقصى الشمال الكندي على بعد حوالي 800 كلم من القطب المتجمد الشمالي.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن كوبلاند أنه والفريق المرافق هبطوا بالطائرة على الجزيرة وعمدوا إلى نشر معدات عليها لقياس الحرارة وأجهزة إرسال متصلة بالأقمار الاصطناعية تسمح بمراقبة تحركها.

وقال كوبلاند: "إن السرعة التي تتحرك بها كتلة جليدية مذهلة إذا لم تعقها أي عقبة طبيعية".

وأضاف كوبلاند: "إننا نعلم بأن هذه الكتلة تتجه غربا بفعل التيارات البحرية لكننا نجهل الوقت الذي تحتاجه لبلوغ ألاسكا. ربما خمس أو 10 سنوات".
XS
SM
MD
LG