Accessibility links

logo-print

نيويورك تايمز: العراق يـُصدّر مقاتلين اسلاميين الى دول الجوار وجماعة "فتح الإسلام" مثال على ذلك


قالت صحيفة نيويورك تايمز في موقعها على الانترنت إن الحرب في العراق تؤدي حاليا الى نتائج عكسية، تمثلت بتصدير مقاتلين اسلاميين الى الدول المجاورة وحتى الى بلدان ابعد من ذلك.
وقالت الصحيفة التي نقلت معلوماتها عن مصادر حكومية أميركية وأوروبية وشرق أوسطية لم تكشفها، إن بعض هؤلاء المقاتلين يستغلون مجموعات من اللاجئين العراقيين الذين يفرون من بلدهم لعبور الحدود والانتشار في العالم وبعضهم يتم ارسالهم من العراق لمهمات محددة.

ونقلت الصحيفة عن اللواء اشرف ريفي مدير الامن الداخلي في لبنان أن معارك الجيش اللبناني مع مجموعة فتح الاسلام مثال على ذلك.
وتابعت الصحيفة أن المجموعة تضم في صفوفها حوالي 50 عنصرا قاتلوا في العراق، موضحة ان زعيمها شاكر العبسي كان أحد شركاء أبو مصعب الزرقاوي زعيم الفرع العراقي لتنظيم القاعدة الذي قـُتل الصيف الماضي.
ونقلت نيويورك تايمز عن الناشط السعودي محمد المسعري الذي يعيش حاليا في بريطانيا قوله على أحد منتديات الانترنت في تعليق على المقاتلين الـ 50 الذين تسللوا الى لبنان من العراق، إن هناك أعدادا تنتظر الوقت المناسب للتحرك.
وتابعت الصحيفة ان تقريرا أعد لحساب الحكومة الاميركية في 17 نيسان/ابريل، رأى ان هذا النوع من المقاتلين المدربين يشكلون خطرا اكبر على الغرب من المتطرفين الذين تدربوا في افغانستان.
واوضح التقرير الذي أعده الخبير السابق في الخارجية الاميركية دينيس بلوشينسكي ان العراق أصبح ساحة لاختبار تكتيكات حرب العصابات في المدن.
XS
SM
MD
LG