Accessibility links

الولايات المتحدة تحيي عيد الذكرى


أحيت الولايات المتحدة الاثنين عيد الذكرى وهو عيد وطني لتخليد ذكرى الجنود الأميركيين الذين ضحوا بأرواحهم في الحروب التي خاضتها الولايات المتحدة.
ويتزامن الاحتفال هذا العام مع تزايد عدد القتلى من الجنود في العراق في شهر مايو الذي قد يكون أكثر الشهور دموية في العراق هذا العام.

وأشاد الرئيس جورج بوش بتضحيات الجنود الأميركيين في كلمة ألقاها في مقبرة أرلنغتون العسكرية القريبة من العاصمة واشنطن.
"تحتضن هذه المقبرة المجيدة جيلا جديدا من الأبطال، إنهم رجال ونساء ضحوا بأرواحهم في أماكن مثل كابل وقندهار وبغداد والرمادي، شأنهم في ذلك شأن من سبقهم من الأبطال لم يرغبوا في الحرب غير أنهم استجابوا للدعوة التي وُجهت إليهم. لقد كانوا يؤمنون بقضية أكبر من أنفسهم، فحاربوا دفاعا عن وطنهم الذي يجمع على الاحتفاء بذكراهم".

وقد لقي أكثر من 100 جندي أميركي مصرعهم في أعمال العنف في العراق هذا الشهر، فيما وصل عدد الجنود الأميركيين الذين لقوا حتفهم هناك منذ بدء الحرب قبل أربعة أعوام إلى ثلاثة آلاف و 426 جندي.

وفي لقاء مع شبكة NBC الأميركية شدد الجنرال بيتر بيس رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة على أن هناك ثمنا يتعين تقديمه للدفاع عن الحرية.

وشدد الجنرال بيس على ضرورة تحمل الحكومة العراقية مسؤولياتها وقال إن التضحيات التي تقدمها القوات الأميركية في العراق هي جزء من التضحيات في سبيل الحرية.
"إننا نتيح للحكومة العراقية المجال اللازم، وقد حان الوقت كي تقف الحكومة العراقية وتتولى الريادة وتوحد صفوف الشعب العراقي حتى نتمكن من القيام بما علينا أن نفعله وترغب به الحكومة العراقية وهو أن تتمكن قواتنا من العودة إلى أرض الوطن".

وقال الجنرال بيس إن عيد الذكرى يمثل مناسبة للإعراب عن امتنانه وتقديره للجنود الأميركي وأسرهم على التضحيات التي يقدمونها من أجل الحرية.
XS
SM
MD
LG