Accessibility links

logo-print

عباس يدعو الفصائل الفلسطينية لوقف الهجمات على إسرائيل وانجاح خطته لتجديد التهدئة


جدد رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس دعوة الفصائل الفلسطينية لوقف الهجمات على الأراضي الإسرائيلية، وحثها على قبول خطته لتجديد التهدئة.

وقال عباس إن على المسلحين البدء بوقف إطلاق النار لمدة شهر، للإفساح في المجال للتفاوض على هدنة اشمل قد تضم الضفة الغربية.

من ناحيتها اشترطت حركة حماس قبول إسرائيل أن تشمل الخطة ضم الضفة الغربية الأمر الذي ترفضه الأخيرة.
الى ذلك ومع تواصل إطلاق الصواريخ أكدت ميري ايسين المتحدثة باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي ايهود اولمرت أن مطلقي الصواريخ على الأراضي الإسرائيلية سيدفعون ثمنا باهظا وقالت :

"المواطنون في جنوب إسرائيل هم عرضة للهجمات المباشرة بصواريخ حماس.لن نخوض في تفاصيل العمليات العسكرية للرد على ذلك،لكننا نريد أن نوضح لحكومة حماس ومطلقي الصواريخ أن الرد سيكون قاسيا"


على صعيد آخر أطلق مسلحون النار على سيارة تابعة لحرس الرئاسة الفلسطينية في مدينة غزة، ما أعاد التوتر إلى المنطقة.
من ناحية أخرى قصف الطيران الإسرائيلي مساء الأثنين موقعا في بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة،تستخدمه إحدى الفصائل الفلسطينية كمركز للتدريب،ما سبب خسائر مادية جسيمة،فيما قصفت القوات الإسرائيلية بلدة عبسان الجديدة، شرق محافظة خان يونس جنوب القطاع.
XS
SM
MD
LG