Accessibility links

logo-print

عباس يعلن أنه سيلتقي أولمرت في مستهل الشهر المقبل دون تحديد مكان اللقاء


أعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس الثلاثاء أنه سيلتقي رئيس الوزراء الإسرائيلي ايهود أولمرت في 7 يونيو/حزيران للمرة الاولى منذ 15 أبريل/ نيسان.

وقال عباس للصحافيين في ختام لقاء عقده في غزة مع رئيس البرلمان الأوروبي هانس- غيرت بوترينغ: "إن لقاءاتنا مع الإسرائيليين يجب أن تتواصل وفي هذا الإطار سأعقد لقاء مع رئيس الوزراء الإسرائيلي اولمرت في السابع من حزيران/ يونيو المقبل". ولم يحدد عباس مكان انعقاد اللقاء.

واكتفت رئاسة الحكومة الإسرائيلية بالقول إن من المرتقب عقد لقاء بين اولمرت وعباس الأسبوع المقبل. وقالت في بيان إن موعد ومكان اللقاء سيحددان خلال اتصالات بين الطرفين.

ويأتي الإعلان عن هذا اللقاء في وقت تشن إسرائيل منذ 16 مايو/أيار هجوما جويا على قطاع غزة لا سيما على أهداف لحركة حماس ردا على إطلاق الصواريخ الفلسطينية على إسرائيل.

وأوقعت الغارات الإسرائيلية 48 قتيلا في صفوف الفلسطينيين بينهم أكثر من عشرة مدنيين. ومن الجانب الإسرائيلي قتل مدنيان في مدينة سديروت بجنوب البلاد في انفجار صواريخ.

وحذر عباس من هجوم بري للجيش الإسرائيلي على قطاع غزة بعد ما تحدث مسؤولون عسكريون إسرائيليون عن مثل هذا الاحتمال في الصحافة.

وأعرب عباس عن أمله في ألا يفكر الإسرائيليون في مثل هذا الأمر وأن بالإمكان تسوية كل شيء عبر التفاوض.

وكان عباس واولمرت عقدا لقاء في القدس في 15 ابريل/نيسان لكن بدون بحث المسائل الشائكة المتعلقة بإيجاد تسوية دائمة للنزاع. واتفقا على الاجتماع مجددا في نهاية أبريل/نيسان في اريحا بالضفة الغربية لكن اللقاء لم يعقد.

ولقاء 15 أبريل/نيسان كان الأول بين عباس واولمرت في إطار سلسلة لقاءات نصف شهرية تم الاتفاق عليها إثر وساطة أميركية في محاولة لاستئناف المحادثات من أجل تسوية النزاع الإسرائيلي الفلسطيني المجمدة منذ أكثر من ست سنوات.
XS
SM
MD
LG