Accessibility links

وزير الداخلية السورية يعلن أن الناخبين السوريين وافقوا على تجديد ولاية الأسد بنسبة كبيرة


أعلن وزير الداخلية السورية بسام عبد المجيد أن 97.62 في المئة من الناخبين السوريين وافقوا على تجديد ولاية الرئيس بشار الأسد لمدة سبع سنوات، مؤكدا أنها رسالة إلى الخارج لتأكيد متانة الجبهة الداخلية.

وأوضح عبد المجيد الثلاثاء أن نسبة المشاركة في الاستفتاء الذي جرى الأحد، بلغت أكثر من 95 في المئة.

وأضاف أن 19 ألفا و653 ناخبا، صوتوا بـ"لا" ردا على سؤال الاستفتاء عما إذا كانوا يؤيدون التجديد لبشار الأسد، بينما اعتبرت 253 ألف ورقة اقتراع لاغية.

وسيقوم عبد المجيد بتسليم نتائج الاستفتاء إلى رئيس مجلس الشعب السوري محمود الأبرش لإعلانها في جلسة خصصت مساء الثلاثاء لإعلان النتائج رسميا وتحديد موعد للرئيس الأسد لأداء القسم لرئاسة الجمهورية لولاية ثانية تبدأ في 17 يوليو/تموز.

وبحسب الدستور، يفترض أن يعلن مجلس الشعب السوري رسميا بشار الأسد رئيسا للجمهورية لولاية جديدة من سبع سنوات.

ورأى عبد المجيد في هذه النتيجة رسالة إلى الخارج لتؤكد متانة الجبهة الداخلية السورية المتماسكة خلف قيادته في ظل ما تتعرض له سوريا من ضغوط لتغيير نهجها السياسي الوطني والقومي على صعيد الساحة الإقليمية.

XS
SM
MD
LG