Accessibility links

موجة حر ودرجات حرارة تحطم الرقم القياسي في موسكو


شهدت موسكو الثلاثاء موجة حر تجاوزت درجات الحرارة فيها 30 درجة مئوية، أي أعلى بخمس إلى سبع درجات عن المعدل المعتاد فيما توقعت دائرة الأرصاد الجوية استمرار الموجة طوال الأسبوع.

وببلوغ درجة الحرارة الثلاثاء 33.2 درجة مئوية تحطم الرقم القياسي السابق الذي كان قد سجل عام 1995 بفارق درجة واحدة أقل.

وأدى ارتفاع الحرارة إلى احتجاز أشخاص في المصاعد بسبب انقطاع التيار الكهربائي وارتفاع عدد الغرقى الذين لجأوا إلى الأنهر والبحيرات هربا من موجة الحر.

وقالت الصحف الروسية المحلية إن هذه أول مرة منذ عام 1879 تشهد فيها موسكو موجة حر تستمر خمسة أيام وتتجاوز فيها درجة الحرارة 30 درجة مئوية.

وشكل ارتفاع درجات الحرارة ضغطا على البنية التحتية في المدينة مما أثار مخاوف من تكرر انقطاع التيار الكهربائي الذي حدث قبل عامين وأدى إلى حالة من الفوضى.

وتوجه سكان المدينة إلى أكشاك بيع البيرة والمشروبات الباردة، وهربوا من الحر إلى برودة مياه النوافير القريبة من الكرملين ونهر موسكو.

وأعلنت وزارة الطوارئ في موسكو الثلاثاء غرق 12 شخصا الأسبوع الماضي، فيما تم إنقاذ 48 شخصا آخرين شارفوا على الغرق أثناء السباحة.

وكان قد تعطل أكثر من 300 مصعد مما أدى إلى احتجاز 38 شخصا، حسبما صرحت سلطات المدينة لوكالة انترفاكس الروسية للأنباء.
XS
SM
MD
LG