Accessibility links

اجتماعات في ألمانيا لوزراء خارجية مجموعة الثماني ولأعضاء اللجنة الرباعية حول الشرق الاوسط


تستضيف ألمانيا الأربعاء في بوتسدام قرب برلين وزراء خارجية مجموعة الثماني تحضيرا لقمة هيليغندام ومن ثم يعقد أعضاء اللجنة الرباعية اجتماعا في برلين لبحث أزمة الشرق الأوسط الذي يشهد حالة غليان. وسيبحث وزراء خارجية الدول الثماني الصناعية الكبرى وهي الولايات المتحدة واليابان والمانيا وفرنسا وبريطانيا وايطاليا وكندا وروسيا، في المواضيع الساخنة على الساحة الدولية التي ستطرح خلال قمة مجموعة الثماني في هيليغندام من السادس من يونيو/حزيران إلى الثامن منه.
وفي أجواء توتر العلاقات بين الغرب والشرق، ستجلس كوندوليسا رايس وزيرة الخارجية الاميركية الى جانب نظيرها الروسي سيرغي لافرورف وبرنار كوشنير الذي عين اخيرا وزيرا لخارجية فرنسا . وستطرح برلين محوري جدول اعمالها لإنجاح قمة هيليغندام وهما مساعدة افريقيا ومكافحة ارتفاع حرارة الارض الذي ترفض على ما يبدو واشنطن اي نص "قوي" بشأنه مما يثير خيبة امل الرئاسة الالمانية للاتحاد الاوروبي. وسيكون النزاع في افغانستان على جدول اجتماع بوتسدام كذلك. وسيأتي وزير الخارجية الافغاني رانجين سبانتا والباكستاني خورشيد قاصوري في اطار "مبادرة" المانية بحثا عن حل للخلافات القائمة بين بلديهما . ويتضمن جدول الاعمال كذلك المأزق على صعيد الملف النووي الايراني ووضع كوسوفو الذي ينقسم حوله الروس والغربيون بشكل كبير والحرب في العراق.
وقال مساعد الناطق باسم وزارة الخارجية الفرنسي دوني سيمونو ان اجتماع بوتسدام سيسمح كذلك بالبحث في نصوص تشمل خصوصا مكافحة الارهاب وحظر نشر الاسلحة النووية والنزاع الاسرائيلي-الفلسطيني والوضع في لبنان.
وكان وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير اعتبر الجمعة في بيروت ان اي قرار للحكومة اللبنانية بمهاجمة الاسلاميين المتحصنين في مخيم نهر البارد للاجئين الفلسطينيين سيكون صائبا. وستكون الحرب الدامية في دارفور في غرب السودان احدى المواضيع الاساسية التي سيبحث فيها اعضاء مجموعة الثماني.
XS
SM
MD
LG