Accessibility links

logo-print

جيروسلم بوست: إسرائيل تسعى لحث ساركوزي على إدراج حزب الله على لائحة الإرهاب في أوروبا


ذكرت صحيفة جيروسلم بوست الإسرائيلية الثلاثاء أن قضية إدراج حزب الله اللبناني على لائحة الإرهاب في أوروبا سيتصدر القضايا التي ستطرحها القيادة الإسرائيلية خلال لقائها بالرئيس الفرنسي الجديد نيكولا ساركوزي.

وأضافت أن إسرائيل كانت ترى أن الرئيس الفرنسي السابق جاك شيراك هو من يقف ضد إدراج حزب الله على لائحة الإرهاب في أوروبا لا لكونه منجذبا للحزب، بل خوفا من قيام حزب الله بالانتقام من المسيحيين في لبنان واستهداف مصالح فرنسا في البلاد.

وأشارت الصحيفة إلى أنه من غير المعلوم لحد الآن مدى اهتمام ساركوزي بالشأن اللبناني مقارنة بسلفه جاك شيراك الذي كان مهتما بالملف اللبناني وصديقا شخصيا لرئيس الوزراء الراحل رفيق الحريري وعائلته التي وضعت شقة تحت تصرفه وزوجته للإقامة فيها مؤقتا بعد مغادرته قصر الإليزيه الشهر الماضي.

وتوقعت جيروسلم بوست أن يكون ساركوزي منشغلا خلال عامه الأول في الحكم بالأمور الداخلية في البلاد.

كما لفتت الصحيفة إلى مقال نشر على موقع The New Republic على الانترنت الاثنين جاء فيه أن ساركوزي وصف حزب الله بالمنظمة الإرهابية خلال اجتماع عقده مع قادة من اليهود الأميركيين في شهر سبتمبر/أيلول الماضي.

جدير بالذكر أن زعيم الأغلبية في البرلمان اللبناني النائب سعد الحريري كان قد أعلن عقب اجتماعه مع ساركوزي وشيراك الشهر الماضي أن الرئيس الفرنسي الجديد سيتبع خطى سلفه بشأن السياسة إزاء لبنان.
وأضاف أن ساركوزي أكد الحاجة إلى متابعة العلاقات بين لبنان وفرنسا على ما كانت عليه في عهد الرئيس شيراك.

من جهته، علق قصر الإليزيه على الاجتماع بالقول إن الرئيس شيراك أراد أن يشارك الرئيس المنتخب ساركوزي في اللقاء مع سعد الحريري بسبب الأهمية التي تعلقها فرنسا على علاقاتها مع لبنان.
XS
SM
MD
LG