Accessibility links

مجلس الأمن يجتمع لإقرار إنشاء المحكمة الدولية والمعارضة اللبنانية تعلن عدم الاعتراف بها


يعقد مجلس الأمن اجتماعا مساء الأربعاء بغرض إقرار إنشاء المحكمة الدولية الخاصة بمحاكمة قتلة رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري على خلفية أعمال عنف في شمال لبنان وتفجيرات متنقلة في مناطقه وخلافات سياسية حادة بين الأكثرية والمعارضة.

وفي الوقت الذي تشيد فيه الأكثرية اللبنانية المناهضة لسوريا بهذه الخطوة التي تعتبرها تاريخية، تؤكد المعارضة بقيادة حزب الله أنها لن تعترف أبدا بهذه المحكمة الدولية.

وكان موضوع المحكمة الدولية قد أطلق شرارة المواجهة بين المعارضة والأكثرية في مطلع ديسمبر/كانون الأول الماضي إثر استقالة الوزراء الشيعة الخمسة من الحكومة.

وتؤكد المعارضة أنها تخشى تسييس المحكمة. ونقلت الصحف عن النائب المعارض في حركة أمل علي حسن خليل قوله: "لا تتوقعوا أن نعترف بهذه المحكمة بشكل مباشر أو غير مباشر".

وكانت بعض تقارير لجنة التحقيق الدولية الخاصة باغتيال الحريري قد أشارت بأصابع الاتهام إلى أجهزة لبنانية وسورية بالتورط في الجريمة. إلا أن دمشق تنفي تماما أي علاقة لها بها وتؤكد بالمقابل أنها "غير معنية" بالمحكمة.

وهاجم سعد الحريري زعيم تيار المستقبل سوريا في حديث صحافي ينشر الخميس قائلا: "نعلم أن النظام السوري يحضر طابورا خامسا لإطلاق النار في الهواء ليلة الأربعاء بعد إقرار المحكمة والقيام بمحاولات استفزاز ليثبت للعالم أن إقرار المحكمة سيكون مناسبة لوقوع مشاكل كبرى في لبنان".
XS
SM
MD
LG