Accessibility links

رجل وأبوه وابنته ينالون معاً شهادة الثانوية


يتخرج من عائلة واحدة في ولاية يوتا الأميركية ثلاثة خريجين من الثانوية، غير أنهم من ثلاثة أجيال مختلفة، وهم جيمس نونلي البالغ من العمر 36 عاماً، وابنته بريتني وايت البالغة 17 عاماً، وأبوه جيم نونلي البالغ 72 عاماً.

أما جيم نونلي، فكان من المفترض أن ينال شهادة الثانوية عام 1953، غير أنه ترك الدراسة قبل سنة من التخرج ليعمل في شركة عائلته المتخصصة في الدهان. ونقلت وكالة أسوشييتد برس عنه قوله: "ما زلت أفكر طيلة السنوات التي مضت عن تركي للدراسة وقررت أن أفعل شيئاً من أجل تحصيل الشهادة".

فطلب الأب من ابنه، الذي لم يكمل هو الآخر دراسة الثانوية وعمل في سياقة شاحنة، أن يشاركه في التسجيل في برنامج لتعليم البالغين يوفره إقليم الولاية، فانضم الأب وابنه في البرنامج. وبدأ الابن يدرس التاريخ والعلوم كل ليلة وذلك بعد عمله الذي كان يستغرق 10 ساعات يومياً.

وسوف يتخرج الأب وابنه يوم السبت، أما بريتني فسوف تتخرج من مدرسة هيلكريست في الخامس من يونيو/حزيران.

وقال جيمس الابن: "لا شك أن الشهادة سابقة لأوانها"، غير أنه أكد أنها تستحق الجهد الذي بذله من أجلها.
XS
SM
MD
LG