Accessibility links

القبض على عشرات المسلحين في بغداد بينهم قائدان لخليتين "إرهابيتين"


أسفرت حملة مداهمات نفذتها قوات الأمن العراقية والقوات الأميركية في مناطق متفرقة من بغداد عن اعتقال عشرات المسلحين، بينهم قائدان لخليتين "إرهابيتين" مسؤولتين عن عمليات قتل وخطف وتهريب أسلحة، حسبما أفاد بيان للقوات المشتركة.

وقد شنت قوات التحالف سلسلة من الغارات في مدينة الصدر شرقي العاصمة صباح اليوم الأربعاء، اعتقلت خلالها ستة مسلحين بينهم قائد خلية سرية.

وأشار بيان للقوات متعددة الجنسيات إلى أن المعتقلين هم أعضاء في خلية سرية عرفت بتسهيلها نقل الأسلحة والعبوات الناسفة من إيران إلى العراق.

وأفاد بيان ثان باعتقال اثنين من المسلحين والعثور على مخبأ للأسلحة في منطقة الزيدان غربي بغداد، بعد هجوم على قوة أميركية أثناء تنفيذها عملية مضادة للعبوات الناسفة.

وألقت قوات العمليات الخاصة العراقية القبض على قائد خلية سرية في بغداد صباح أمس الثلاثاء يشتبه بتنفيذه عمليات قتل واختطاف عدد كبير من العراقيين، من بينها اختطاف عالم طاقة نووية وقتل مدير ونائب مدير الإقامة والجنسية.
وأوضح بيان للقوات المشتركة أن القوة العراقية الخاصة قبضت على قائد خلية إرهابية خلال عملية دهم شنتها بناء على معلومات استخباراتية قدمها مواطنون. وكان مسلحون قد خطفوا العميد عبد الله حمود شحادة مدير دائرة الجنسية والإقامة التي تعنى بشؤون الأجانب المقيمين في العراق خلال يوليو/تموز2006 في حي الشعب وعثر على جثته بعد يوم من خطفه، وفقا لمصادر أمنية في وزارة الداخلية. كما قتل مسلحون نائبه في وسط بغداد بعد فترة وجيزة.

وأنهت قوة مشتركة عملية النسر الأحمر في القاطع الشمالي لمنطقة الأعظمية باعتقال تسعة مشتبه بهم ومصادرة كمية من الأسلحة غير القانونية صباح الأحد الماضي.

عمليات أمنية في المحافظات الأخرى

كما اعتقلت القوات العراقية والمتعددة الجنسيات 13 من المشتبهين بينهم ثلاثة من المطلوبين لديها في مدينة الكوت، وصادرت كمية من الأسلحة المختلفة.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في الكوت حسين الشمري:
XS
SM
MD
LG