Accessibility links

مسلحون يغتالون ثلاثة صحافيين عراقيين في العمارة والفلوجة وكركوك


أعلنت منظمة "صحافيون بلا حدود" في بيان لها من مقرها في باريس أن العراق هو أخطر منطقة غطاها الصحافيون خلال الـ25 عاما الماضية وقالت أن عدد الذين سقطوا خلال الأربع سنوات الماضية بلغ 177 صحفيا.

وقد انضم لقافلة الضحايا مؤخرا ثلاثة صحافيين عراقيين. فقد أطلق مسلحون اليوم الأربعاء النار على نزار عبد الواحد الراضي في مدينة العمارة أثناء تحضيره لمهمة صحفية مع 5 من زملائه، فأردوه قتيلا في حين لم يُصب زملاؤه بأي أذى.

وفي الفلوجة، قُتل عبد الرحمن العيساوي الذي يُدرس مادة الصحافة برفقة 6 من افراد عائلته.

وكان مسلحون قد إغتالوا أمس محمود حسيب القصاب رئيس تحرير صحيفة الحوادث في كركوك.

وقد طالبت الجمعية العراقية للدفاع عن حقوق الصحفيين ومرصد الحريات الصحفية في بيان لها الأربعاء، السلطات في محافظة ميسان بكشف ملابسات اغتيال الصحفي نزار الراضي مراسل الوكالة المستقلة للانباء -اصوات العراق- في العمارة على أيدي مسلحين مجهولين، إستهدفوا تجمعا للصحفيين في فندق العروسة في مدينة العمارة، وفتحوا نيران أسلحتهم على الاشخاص المكلفين بالتغطية الصحفية لإحدى الورش الصحفية، مما أدى إلى مقتل نزار الراضي.
XS
SM
MD
LG