Accessibility links

logo-print

أكبر متحف للفنانة المكسيكية فريدا كاهلو في الذكرى المئوية لولادتها


يقيم متحف قصر الفنون الجميلة في المكسيك أكبر معرض للفنانة المكسيكية فريدا كاهلو في الذكرى المئوية الأولى لولادتها، هذه الرسامة المدافعة عن تحرير المرأة.

وقالت مديرة المعهد الوطني للفنون الجميلة تيريزا فرانكو للصحافيين إن "المعرض سيضم 354 عملا لفريدا كاهلو وسيكون الأكبر والأوسع" الذي يقام لهذه الفنانة، وفقاً لما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.

وسيضم المعرض ثلث أعمال الرسامة ومخطوطات وحوالي خمسين رسالة عثر عليها مؤخرا.

وقالت فرانكو إن عددا من أعمالها تمت استعارتها من متاحف ديترويت ولوس أنجلوس وميامي وسان فرانسيسكو ونايوغا (اليابان).

وكاهلو (1907-1954) تزوجت مرتين من رسام الجداريات دييغو ريفيرا وكانت تربطها علاقة صداقة وثيقة مع الزعيم الشيوعي الروسي ليون تروتسكي.

وقد سبب لها مزاج ريفيرا اضطرابات نفسية قبل أن تعاني من مشاكل جسدية إثر حادث تعرضت له في حافلة.
ومواضيع لوحاتها مرتبطة بقضيتين أساسيتين هما آلامها وعجزها عن الإنجاب. وقد نبعت أعمال كاهلو التي تمحورت حول الواقع والقدر من تجربتها في المعاناة، وكان الرسم المتنفس الوحيد لآلامها.

وأقيم آخر معرض لفريدا كاهلو في 2005 في لندن، وشمل 87 من أعمالها.

وسيفتتح المعرض الجديد في 13 يونيو/حزيران.

يذكر أن الحياة التراجيدية الصاخبة للفنانة المكسيكية فريدا كاهلو تم تصويرها في فيلم "فريدا" الذي لعبت دور البطولة فيه الممثلة سلمى حايك.
XS
SM
MD
LG