Accessibility links

مجلس الأمن يعرب عن قلقه مما يجري في الأراضي الفلسطينية


أعرب مجلس الأمن الدولي عن قلقه إزاء ما يجري في الأراضي الفلسطينية وعدم احترام اتفاق وقف إطلاق النار.

وقال زلماي خليل زاد، مندوب الولايات المتحدة للأمم المتحدة ورئيس المجلس لهذا الشهر إن الأعضاء رحبوا بالجهود التي يبذلها الرئيس محمود عباس والجهود المصرية في هذا الصدد، وأضاف:
"نحث جميع الأطراف على تلبية دعوات مجلس الأمن والرئيس محمود عباس لوقف العنف فورا".

ورحب رياض منصور، مراقب فلسطين ببيان مجلس الأمن:
"إنها خطوة بسيطة لكنها على الطريق الصحيح، وكنا نأمل في إصدار بيان أقوى يدعو لوقف الاعتداءات الإسرائيلية على الفلسطينيين وخاصة في غزة، ووقف إطلاق النار في الضفة الغربية ونشر مراقبين للتأكد من وقف إطلاق النار".

وقال دان غيلرمان، مندوب إسرائيل إن البيان خطوة إيجابية إلا أنه أضاف:
" يتوجه البيان إلى القيادات الفلسطينية ورئيس السلطة محمود عباس ويدعوه للعمل على وقف إطلاق النار وإنهاء أعمال العنف في السلطة الفلسطينية كما يشيد بالوساطة المصرية في ذلك المجال."

من جهته، أكد موسى أبو مرزوق نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس من القاهرة أنه إذا تم التوافق على أجندة أمنية فلسطينية داخلية موحّدة خلال المحادثات الفلسطينية التي تستضيفها مصر، فسيمنع الاقتتال بين الفصائل مستقبلا.
مراسلة "راديو سوا" في القاهرة إيمان رافع والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG