Accessibility links

logo-print

زيارة مشعل إلى الاردن بوساطة قطرية هي بروتوكولية وتستمرعدة ساعات


قال مصدر أردني مسؤول السبت إن زيارة رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل التي تأتي بوساطة قطرية إلى المملكة الأحد، هي زيارة "بروتوكولية دون مناقشات متعمقة وتستمر عدة ساعات".

واضاف ان "الملك عبد الله الثاني سيستقبل ظهر يوم غد الاحد ولي عهد قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ومشعل، على ان ينضم اليهم وفد من المكتب السياسي لحماس"، مشيرا الى انه "لن تكون هناك اية مباحثات منفصلة مع مسؤولين حكوميين".

واوضح المسؤول ان الامير القطري "سيحل ضيفا على طاولة غداء الملك"، في حين سيستقبل رئيس الديوان الملكي رياض ابو كركي، مشعل والوفد المرافق له على طاولة غداء. وتابع ان "ولي عهد قطر ومشعل سيغادران بعدها المملكة".

وبحسب المصدر فإن "هذه الزيارة هي مقدمة لعقد اجتماعات في المستقبل"، دون مزيد من التفاصيل.

المجالي: زيارة مشعل صفحة علاقة جديدة

وكان وزير الدولة الاردني لشؤون الاعلام والاتصال راكان المجالي صرح الثلاثاء ان زيارة مشعل تشكل "صفحة جديدة للعلاقة بين الاردن وحماس".

وشدد المجالي وهو ايضا المتحدث الرسمي باسم الحكومة الاردنية على ان هذه العلاقة "لن تكون على حساب السلطة الوطنية الفلسطينية التي يعتبرها الاردن كممثل للشعب الفلسطيني".

وتابع ان "الاردن يتعامل مع كل المكونات السياسية الفلسطينية من منطلق خصوصية العلاقة بين الاردن والفلسطينيين، وحماس احد هذه المكونات".

وحول اعادة فتح مكاتب حماس في الاردن، أكد المجالي ان "هذا الموضوع ليس مطروحا وهم لم يطلبوا ذلك".

خصاونة : إخراج قادة حماس خطأ دستوري

واعتبر رئيس الوزراء الاردني عون الخصاونة في الثاني من نوفمبر / تشرين الثاني الماضي ان "اخراج قادة حماس من الأردن كان خطأ دستوريا وسياسيا"، مؤكدا سعي بلاده لايجاد "علاقات متوازنة" مع كل القوى الموجودة على الساحة الفلسطينية.

وأبعدت عمان، اثر تدهور في العلاقات مع حماس، خمسة من قادة هذه الحركة الاسلامية بينهم مشعل من المملكة الى قطر في 1999 قبل ان يستقر مشعل في سوريا.

لكن مشعل توجه مرتين الى عمان منذ ابعاده، الأولى في اغسطس/آب 2009 من اجل المشاركة في تشييع جنازة والده عبد الرحيم مشعل الذي توفي في الاردن عن 91 عاما والثانية لعيادة والدته المريضة في سبتمبر/ايلول الماضي.

وشهدت علاقة المملكة مع حماس مزيدا من التوتر عام 2006 عندما اتهم الاردن الحركة بتهريب الاسلحة من سوريا الى اراضيه.

وكان خالد مشعل تعرض لمحاولة اغتيال بالسم قام بها الموساد الاسرائيلي في عمان عام1997 . وكان الخصاونة حينها، رئيسا للديوان الملكي في عهد الملك الراحل الحسين بن طلال، الذي هدد بقطع العلاقات الدبلوماسية مع الدولة العبرية اذا لم توفر الترياق الذي انقذ حياة مشعل لاحقا. ووقع الاردن معاهدة سلام مع اسرائيل عام 1994 فيما ترفض حماس الاعتراف بالدولة العبرية.

XS
SM
MD
LG