Accessibility links

أنقرة تؤكد اهتمامها بالتحاور مع بغداد وترفض عرضا لإجراء محادثات مع الأكراد


ذكرت وزارة الخارجية التركية الخميس أنها رفضت عرضاً من الحزبين الكرديين الاتحاد الوطني والديموقراطي لإرسال وفد إلى أنقرة بهدف إجراء محادثات مع المسؤولين الأتراك، وأبلغت الجانبين أن الوضع الحالي في تركيا لا يشكل أساساً للحوار.

وذكرت الصحف التركية أن الاقتراح الكردي قدم في رسالة مشتركة إلى وزارة الخارجية التركية في الـ15 من الشهر لكن أنقرة رفضت إجراء مباحثات وجهاً لوجه لمناقشة المشاكل العالقة.

يأتي ذلك فيما تزايد الحديث مؤخراً عن احتمال قيام تركيا بعمل عسكري عبر الحدود مع شمال العراق للقضاء على المتمردين الأكراد بالتزامن مع إرسال المزيد من التعزيزات العسكرية التركية إلى منطقة الحدود مع العراق.

وكان رئيس الوزراء التركي رجب طيب آردوغان قد أعلن أنه قد تم تقييم كافة الجوانب التقنية والعسكرية والدبلوماسية المتعلقة بالقيام بعمل عسكري محتمل عبر الحدود، إلا أن قراراً نهائياً بشأنه لم يتخذ، مؤكداً أن القرار النهائي سيكون قرار الإرادة السياسية.

في المقابل، أبدت أنقرة اهتماما بالحوار مع الحكومة العراقية المركزية في بغداد التي تسلمت منها مؤخراً رسالة يبدي فيه العراق استعداده للتعاون مع تركيا ضد مسلحي حزب العمال الكردستاني وفق آلية معينة.

هذا ولا تزال تركيا تتبادل الرسائل مع بغداد والتي كان آخرها الرسالة التي بعث بها آردوغان لنظيره العراقي نوري المالكي للتأكيد على ضرورة انطلاق العمل المشترك لمكافحة الإرهاب وتوقيع البلدين على معاهدة لمكافحة الإرهاب تشمل تبادل المعلومات وتسليم السجناء.
XS
SM
MD
LG