Accessibility links

الجيش الأميركي يرجح إمكانية إجراء مصالحة مع بعض عناصر القاعدة في العراق


أشار اللوتنانت جنرال ريموند أوديرنو الرجل الثاني في قيادة القوات الأميركية في العراق إلى إمكانية إجراء مصالحة مع بعض عناصر تنظيم القاعدة في العراق.

وقال الجنرال أوديرنو في حديث عبر دائرة تلفزيونية مع الصحافيين في وزارة الدفاع الأميركية الخميس من إحدى القواعد العسكرية الأميركية في بغداد، إن الغالبية العظمى من العراقيين مستعدة لدخول مشروع المصالحة الوطنية الذي أعلنت عنه حكومة نوري المالكي، قائلا:

"أعتقد أن هناك مجموعات عراقية لا يمكن إجراء المصالحة معها، لكن المصالحة ممكنة مع الغالبية العظمى. أنا شخصيا أعتقد أن 80 في المئة من العراقيين، بمن فيهم جيش المهدي والمسلحون السنة يمكن التصالح معهم، كما أعتقد أن جزءً ضئيلا جدا من تنظيم القاعدة يمكن إجراء المصالحة معه".

وبشأن تصريح المتحدث باسم البيت الأبيض توني سنو باعتماد نموذج انتشار القوات الأميركية في كوريا الجنوبية وتطبيقه في العراق، قال الجنرال أوديرنو:

"أعتقد أن هذا القرار قرار استراتيجي، وهو قرار بيننا، أي بين حكومة الولايات المتحدة والحكومة العراقية، وأعتقد إنها فكرة عظيمة وسيكون من المفيد جدا وجود قوات لفترة من الزمن من أجل الاستمرار في مساعدة العراقيين وبناء قدراتهم ، لكن كل ذلك يظل رهنا بطلب العراق منا البقاء في أراضيه".

سعي أميركي للاتفاق مع مسلحين عراقيين لإنهاء أعمال العنف

يسعى الجيش الأميركي من أجل الاتفاق مع مسلحين عراقيين على وقف لإطلاق النار وترتيب إجراءات أخرى لإنهاء العنف.

وأفاد تقرير لوكالة أسوشيتد برس بأن القادة العسكريين الأميركيين مُنحوا صلاحيات للاتفاق مع قادة متشددين وعشائريين ودينيين على إنجاز مصالحة سياسية بين مختلف الأطراف العراقية.

XS
SM
MD
LG