Accessibility links

logo-print

مقتل 25 عراقيا وإصابة 50 آخرين في تفجير انتحاري في الفلوجة


أسفر تفجير انتحاري في مدينة الفلوجة العراقية عن مقتل 25 شخصا على الأقل وإصابة 50 آخرين بجراح، فيما أعلن الجيش الأميركي عن مقتل ستة من جنوده في أنحاء متفرقة من العراق.
وقال مصدر طبي إن انتحاريا كان يرتدي حزاما ناسفا فجّر نفسه وسط عدد من الساعين للالتحاق بالشرطة العراقية أمام مركز للتجنيد في الفلوجة.

وفي بغداد، قالت الشرطة إن مسلحين هاجموا دورية لمغاويرها مما أدى إلى مقتل شرطي وإصابة ثلاثة آخرين في حي الجهاد.
وفي حادث آخر، أسفر انفجار قنبلة على جانب طريق استهدفت دورية للشرطة عن مقتل ثلاثة من الشرطة بجروح في المنطقة الخضراء.

وفي الموصل، قال مصدر في أحد مستشفيات المدينة أن المستشفى تلقت جثث خمسة رجال بينهم ثلاثة جنود عراقيين.

وفي الاسكندرية، هاجم مسلحون منزل الشيخ عبيد المسعودي مما أدى إلى إصابته هو وزوجته.

وفي تلعفر، قالت الشرطة إن انفجار قنبلة على جانب طريق استهدفت دورية شرطة أدى إلى إصابة أربعة من أفراد الشرطة في الطريق بين سنجار وتلعفر.
وفي حادث آخر، قالت الشرطة إن قنبلة على جانب طريق استهدفت دورية للجيش العراقي أسفرت عن مقتل ضابط وإصابة جندي آخر، كما قتل رجل في هجوم صاروخي في المدينة.

وفي تكريت أعلنت الشرطة أنها قتلت مسلحا واعتقلت اثنين آخرين بعد هجمات على دورية تابعة لها.

مقتل 6 جنود أميركيين

من جهته، أعلن الجيش الأميركي الخميس مقتل ستة من جنوده في هجمات متفرقة بالعراق الاربعاء، مما يجعل شهر مايو/ أيار الحالي الأكثر دموية منذ شهر نوفمبر/ تشرين الثاني عام 2004.

وأوضح بيان للجيش أن "جنديين أميركيين قتلا الأربعاء اثر انفجار عبوة استهدفت دوريتهم خلال مهمة أمنية في أحد الأحياء في بغداد. وفي بيان آخر أيضا أعلن الجيش "مقتل جنديين آخرين إثر انفجار عبوة ناسفة لدى مرور دورية راجلة دون اعطاء تفاصيل واضحة حول موقع الهجوم.

وتوفي الخميس جندي آخر اثر إصابته بجروح نتيجة انفجار عبوة ناسفة شمال غرب بغداد الاثنين الماضي وبذلك يرتفع إلى ما لا يقل عن 119 عدد الجنود الذين قتلوا خلال مايو/ أيار.

هذا وكان الجيش الأميركي قد أعلن الخميس اعتقال اثنين يعتقد أنهما عضوان في شبكة سرية يشتبه في أنها تنقل قنابل وأسلحة أخرى من إيران إلى العراق أثناء عملية دهم في مدينة الصدر في بغداد.
XS
SM
MD
LG