Accessibility links

logo-print

رايس تؤكد أن الديموقراطية في الشرق الأوسط لن تزدهر إلا بحصول النساء على حقوق أوسع


دعت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس الخميس إلى منح المرأة مزيدا من المناصب القيادية في الأمم المتحدة كما أكدت على ضرورة حصول النساء في الشرق الأوسط على حقوق أوسع وأدوار أكبر.

ونوهت رايس وبلاسنيك في بيان مشترك عقب اجتماع لجنة تمكين المرأة في فيينا الخميس إلى أنه لا توجد امراة واحدة بين 54 مبعوثا للأمم المتحدة لأبرز القضايا والأزمات في العالم.

ودعت الوزيرتان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إلى تكليف مزيد من النسوة بمناصب رفيعة في الأمم المتحدة، ومنها الإشراف على بعثات حفظ السلام المنتشرة في العالم.

وكانت لجنة تمكين المرأة الدولية قد اجتمعت في فيينا بحضور 20 من أبرز الوزيرات والمشرعات في العالم لمناقشة الأمن والسلام في الشرق الأوسط.

وحضر اللقاء النائبة الفلسطينية حنان عشراوي، ووزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني والشيخة هيا راشد آل خليفة، رئيسة الجمعية العامة للأمم المتحدة، وهي أول امرأة عربية، وثالث امرأة في العالم تتولى هذا المنصب.

وأكدت وزيرة الخارجية الأميركية للصحافيين أن الديموقراطية في الشرق الأوسط لن تزدهر إلا حين تحصل النساء على حقوق أوسع وأدوار أكبر. وقالت إن على النساء في الشرق الأوسط أن يجدن التوازن المناسب بين التقاليد وتعزيز دورهم.

وأضافت رايس أنها ترى بوادر أمل في تحقيق التقدم من أجل السلام في الشرق الأوسط، كما أكدت أن واشنطن ما زالت تعمل من أجل إنشاء دولة فلسطينية تعيش جنباً إلى جنب مع إسرائيل بسلام وأمن.
XS
SM
MD
LG