Accessibility links

logo-print

إسرائيل تواصل غاراتها على غزة وعباس وهنية يتفقان على تعيين قائد للخطة الأمنية


قرر رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الخميس تعيين اللواء الركن المتقاعد سعيد أبو فنونة قائدا لغرفة العمليات المشتركة التي ستتولى مسؤولية متابعة تنفيذ الخطة الأمنية، بعد إعادته إلى الخدمة العسكرية.

وجاء قرار عباس تلبية لطلب رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية الذي يتولى حقيبة الداخلية والذي رشح أبو فنونة اللواء المتقاعد في قوات الأمن الوطني الفلسطيني.

في السياق ذاته، أفاد مكتب رئيس الوزراء الفلسطيني الخميس بأن هنية عين كمال الشيخ محافظ نابلس في الضفة الغربية مديرا عاما للشرطة الفلسطينية بدلا من اللواء علاء حسني.

تجدد القصف على غزة

هذا وقد تجددت أعمال العنف التي يشهدها قطاع غزة، فقد أصيب فلسطينيان بجراح في غارة إسرائيلية على شمالي القطاع.
وقالت مصادر أمنية فلسطينية إن الجريحين من لجان المقاومة الشعبية وكانا يستعدان لإطلاق صاروخ على إسرائيل.

وذكر متحدث باسم الجيش الإسرائيلي أن الطيران العسكري قصف مواقع في شمال قطاع غزة تستخدم لإطلاق الصواريخ. وأضاف أنه تم إطلاق صاروخين على إسرائيل اليوم الخميس دون وقوع أي إصابات.

وقد أسفرت الغارات الإسرائيلية التي بدأت قبل أسبوعين في قطاع غزة عن مقتل أكثر من 50 شخصا.

مساعدات نرويجية

أعلنت النرويج أنها منحت السلطة الفلسطينية مساعدة قيمتها عشرة ملايين دولار لتسديد رواتب الموظفين الفلسطينيين.
وأعلن وزير الخارجية النرويجية يوناس غهر ستويري الخميس في بيان أن بلاده، الدولة الغربية الوحيدة التي تقيم علاقات مع الحكومة الفلسطينية الحالية، تأمل أن تساهم مساعدتها في تخفيف الأزمة الاجتماعية التي يعاني منها الفلسطينيون حاليا لاسيما العائلات الكثيرة العدد التي تعيش على راتب فرد واحد.

وأكد ستويري أن المساعدات يجب ألا تقتصر على الجانب الإنساني الطارئ فقط، بل يجب المساهمة أيضا في دعم حسن إدارة المؤسسات الفلسطينية وهي مرحلة نحو إقامة الدولة الفلسطينية.

لقاء عباس- أولمرت

من المقرر أن يلتقي عباس ورئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبوع القادم في الضفة الغربية.

وقال المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة إن المسؤولين سيبحثا احتمال التوصل الى هدنة تضع حدا لدوامة العنف الأخيرة، دون أن يوضح في أي مدينة في الضفة. إلا أن مسؤولين فلسطينيين رفضوا الكشف عن أسمائهم قالوا إن اللقاء سيعقد في أريحا.

من جهة أخرى، أكد البيت الأبيض أن الرئيس بوش سيستقبل أولمرت في الـ19 من يونيو/حزيران القادم.
ومن المقرر أن يبحث بوش وأولمرت سبل تعزيز العلاقات الثنائية، علاوة على عدد من القضايا الإقليمية والدولية.

وستكون هذه الزيارة الثالثة لأولمرت إلى واشنطن منذ توليه رئاسة الوزراء في 2006.
XS
SM
MD
LG