Accessibility links

logo-print

الرئيس بوش يبدأ بتطبيق توصيات لجنة بيكر هاملتون بشأن العراق


قالت صحيفة واشنطن بوست في مقال نشرته الجمعة إن الرئيس بوش بدأ فعلا في تطبيق تقرير بيكر هاملتون حول العراق الذي أعد نهاية السنة الماضية.

وقال كاتب المقال ديفد اغناتيوس إن الرئيس بوش قال علناَ الخميس الماضي إنه وكبار مساعديه تدارسوا لأسابيع الوضع في العراق، وذلك بعد قرار زيادة عديد القوات الأميركية في العراق الذي سينجز نهاية هذا الصيف.

وأشار الكاتب إلى أن تقرير بيكر هاملتون الذي تعرض للنقد وقت صدوره، يبدو الآن هو السياسة الأميركية المتبعة الآن في العراق، حيث يصر مسؤولو البيت البيض على أن الرئيس بوش دعم هذا التقرير على طول الخط.

وأكد الكاتب اغناتيوس أن توصيات تقرير بيكر هاملتون لم تعتمد إلا بعد ستة أشهر من صدورها، وهي المدة التي دبّ فيها الشقاق بين الحزبين الجمهوري والديموقراطي حيال حرب العراق، غير أن الكاتب يستدرك قائلاً: أن تتأخر خير من ألا تأتي أبداً.

ويمضي التقرير إلى القول إن الإحساس بالتفاوت بين ساعة واشنطن السياسية وساعة بغداد العسكرية هو ما دفع بوش إلى اعتماد هذا التقرير، موضحاُ أن الساعة الأولى بحاجة إلى الإبطاء والأخرى إلى الإسراع، وذلك عبر تقليل طموح واشنطن من جهة والتركيز من جهة أخرى على تدريب القوات العراقية ومطاردة القاعدة، وفتح حوار مع إيران وخفض القوات الأميركية، وهذا هو تقرير بيكر هاملتون.

ويشير مقال واشنطن بوست إلى أن الإدارة الأميركية أدركت أن انتصارها بالتصديق على لائحة تمويل القوات الأميركية في العراق لن يكون طويل الأمد، فعليها أن تكرر العملية نفسها في سبتمبر أيلول القادم، وهي لا تريد الاعتماد كلياً على تعهد الجنرال بيتريوس قائد القوات الأميركية في العراق بتحقيق نجاح ملموس نهاية الصيف، وعليه فالواقع السياسي يتطلب تخفيضاً عسكرياً في عام 2008.

وفي الإطار نفسه، إستبعد مقال الصحيفة الأميركية أن يؤدي اعتماد تقرير بيكر هاملتون إلى حدوث تقارب بين البيت الأبيض والأغلبية الديموقراطية في الكونغرس، ونقل المقال عن نانسي بيلوسي رئيسة مجلس النواب الأميركي وهاري ريد رئيس الأغلبية الديمقراطية في الكونغرس، أنهما غير سعيدين بأن يرى الرئيس بوش النور أخيراً.

وخلص المقال إلى أن تقرير بيكر هاملتون سيصبح واقعاً إن نفذت إيران وعودها، لافتاً الانتباه إلى أن كلاً من إيران وسوريا لا تريدان انسحابا فورياً للقوات الأميركية من العراق.
XS
SM
MD
LG